اغلاق

قصة ‘مؤمن والحلوى‘ .. تغرس قيمة الصدق في نفس الطفل

كان هناك طفل لطيف يدعى مؤمن يحب تناول الحلوى اللذيذة التي تقوم أمه بإعدادها له لعلمها انه يحبها للغاية. ذات يوم طلب مؤمن من امه ان تعد له قالب حلوى لذيذ كالمعتاد،


الصورة للتوضيح فقط

ولكن الأم لم يكن لديها المواد الخام لتعد القالب، فطلبت منه أن يذهب لشرائها.
ذهب على الفور مؤمن لإحضار البيض. وفي طريقه قابل صديقه سالم وذهبا سوياً لشراء مستلزمات البيت من المتجر، وأثناء عودتهما وقع مؤمن في حفرة كبيرة لم يرها، وظل يبكي كثيراً لأنه لا يعلم ماذا سيقول لوالدته عن البيض الذي تكسر.
أثناء بكائه ظل صديقه يواسيه ويطمئنه بأن هناك حل لهذه المشكلة ولا يجعل والدته تفعل له شيئاً، وهو أن يخبر والدته بأنه فقد النقود دون قصد ولم يستطع شراء البيض حتى ينجو من العقاب.
تعجب مؤمن من هذا الحل وأخذ يفكر لفترة وهو حائر بين الكذب على أمه لينجو من العقاب أو قول الحقيقة. لم يظل الأمر طويلاً حتى فتحت أمه الباب له وانهار باكياً ليخبرها بالحقيقة وعلى الفور سامحته أمه وشكرته على صدقه، وقامت بإعطائه النقود مرة آخرى لشراء البيض وطلبت منه أن يكون حذراً أثناء سيره حتى لا يتعرض للأذى.

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق