اغلاق

أطفال سوريا يبحثون عن بقايا الطعام وآخرون يلقونه في القمامة

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يوضح قسوة الظروف العصيبة التي يمر بها اللاجئون السوريون في المخيمات التي يقطنونها في الدول المجاورة لوطنهم الام.
Loading the player...

وظهر في الفيديو أطفال سوريون يتسابقون على لعق مائدة طعام قُدمت لهم في مشهد مؤلم يوحي بتعرضهم للجوع، ويضع أكثر من علامة استفهام حول دور الجمعيات والمؤسسات التي تكفلت بمهام إيصال التبرعات للاجئين والمقدمة لهم من عدة دول أُعلن عنها في وقت سابق، وبطرق لا يعرف مدى تحقق وصولها لهؤلاء المشردين؛ لسد رمقهم من الجوع الذي ظهروا فيه على حقيقتهم المُرة في هذا المشهد الذي فتح الباب على مصراعيه أمام الجهات الحقوقية والمعنية بالإنسان.
ونثر الفيديو الحزن والألم على ناظريه مما يعانيه هؤلاء الأطفال المشردون واللاجئون في المخيمات من مرارة الجوع الذي يعصف بهم، وهم ينتظرون الفرج من الله -سبحانه وتعالى- ليعيشوا حياة هانئة تلم شملهم مع من بقي من أسرهم في وطنهم.
وفي سياق موازٍ انتشر فيديو آخر يُظهر التبذير والإسراف وقذف ما زاد من النعم من الأرز واللحم في برميل النفايات دون مراعاة لحفظها.
ووضع رواد الفيديو مقابلة بين المشهدين بأن هناك أطفالاً لاجئين عصف بهم الجوع، ويبحثون عن لقمة عيش تسد جوعهم وآخرون يعفّون عن الطعام ويقذفونه في براميل النفايات وبطريقة مخيفة نهانا عنها ديننا الحنيف؛ لعدم كفر النعم التي تهدد بالزوال.


 

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق