اغلاق

جراحة عاجلة لصغير الباندا العملاق من حديقة حيوان واشنطن

قال مسؤلون إن حالة باي باي صغير باندا العملاق -والذي أصبح محط الأنظار في حديقة حيوان سميثسونيان الوطنية في واشنطن العاصمة- استقرت بعد إجراء جراحة طارئة له،



لإزالة "كتلة من الخيزران" في حجم ثمرة الليمون سببت انسدادا في جهازه الهضمي.

وكانت أعراض مشاكل في المعدة وغثيان قد بدأت في الظهور على الباندا البالغ عمره عاما واحدا وهو أصغر أربع حيوانات باندا عملاقة.

وكان ينام أكثر من المعتاد وأقل اقبالا على تناول الخيزران وهو طعامه المفضل
وأجرى أطباء بيطريون موجات فوق صوتية والتي كشفت عن انسداد مهدد للحياة في أمعائه الدقيقة. وأجرى جراح بيطري متطوع إثر ذلك عملية لإزالة كتلة الخيزران الكثيفة التي كانت تمنع الحركة المعوية.

وكان صغير الباندا البالغ وزنه 90 رطلا قد أثار ضجة على الانترنت حتى قبل ولادته في 22 أغسطس آب 2015، حيث تابع الناس في كل أنحاء العالم حمل أمه عبر "كاميرا الباندا" بالحديقة توقعا لوصوله في حديقة واشنطن.
واختارت السيدة الأولى ميشيل أوباما والسيدة الأولى للصين بينغ ليوان اسم باي باي أو "النفيس" لصغير الباندا من قائمة مقترحات من العاملين بالحديقة الوطنية ومن محمية باندا في الصين.

وفي إطار اتفاق لتربية الحيوانات مع رابطة الحفاظ على الحياة البرية في الصين تنقل جميع صغار الباندا التي تولد بالحديقة الوطنية بالولايات المتحدة إلى الصين عندما تبلغ عامها الرابع.

ويقول الأطباء إن باي باي استفاق ويتعافى الآن.







لدخول زاوية كوكتيل اضغط هنا

لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق