اغلاق

فلاحون من قرى المرج: موسم الزيتون في الماضي كان أجمل

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عدد من الفلاحين في قرى مرج ابن عامر ، وتحدثت معهم حول موسم الزيت والزيتون والفرق بين الماضي والحاضر في هذا الموسم .


ابو مروان الزعبي

السيد ابو مروان الزعبي قال : " الزيت في الماضي كان افضل من اليوم، كان زيتا صافيا يعصر بين عجلين حتى ينزل الزيت الصافي ، اما اليوم فالمعاصر تعصر الزيتون بأحدث الآليات وتخلطه مع مواد اخرى . أيام الماضي كان لها طعم اخر من ناحية الألفة بيننا ، كنا نذهب انا وامي واخوتي وابي لنقطف الزيتون، اما اليوم فقد ذهبت هذه الصفات الجيدة، اليوم لا احد يهتم لهذا الموسم واصبح عبئا على بعض الاشخاص" .

" الزيت في الماضي كان له طعم اخر من اللذة "
اما السيد ابو عوني ابراهيم فقد قال :" الزيتون في الماضي كان يدرس على طاحونة ماء ، اليوم على آليات حديثة ، الزيت في الماضي كان له طعم اخر من اللذة اما اليوم فقد اختفى هذا الطعم . أيام الماضي كنا نذهب العائلة جميعا ونأخذ الطعام ونقطف الزيتون سوياً ولغاية اليوم اولادي وكنائني واحفادي جميعهم يذهبون لقطف الزيتون ونحافظ على هذا التراث " .

" الزيتون نفس الزيتون لكن طرق العصر والمواد التي تضاف للزيت هي التي اختلفت "
فيما قال ابو خالد عبيد :" لا يوجد فرق بالنسبة لي بين الزيتون في الماضي والآن، الزيتون نفس الزيتون لكن طرق العصر والمواد التي تضاف للزيت هي التي اختلفت ، الزيت في الماضي كان طعمه ألذ أما اليوم فلم يبق الطعم كما في الماضي ، في الماضي كنا جميعاً ننتظر موسم الزيتون بفارغ الصبر اما اليوم بالنسبة للاطفال والاولاد أصبح عبئا كبيرا لانهم يقطفون الزيتون" .


ابو عوني ابراهيم


ابو خالد عبيد

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار قرى المرج والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق