اغلاق

مؤثر: انقطعت المشيمة فتوفي الطفل.. وهذا ما فعلته الأم!!

لم يردع الخوف أو الموت سيدة أسترالية، أنجبت طفلها ميّتًا وكادت أن تفقد حياتها بسببه، من أن تحتضنه وتلتقط معه الصور التذكارية.



وفي التفاصيل، فقد أصرت الأم "بروك كامبل" على احتضان مولودها الجديد الميّت، والتقاط الصور معه، رغم أنّ الحمل كاد يودي بحياتها، بعد أن خسرت حوالي 1.7 ليتر من الدم، من جرّاء نزيف قاسٍ قبل الولادة في نهاية شهر آب الماضي.
وقد حدث النزيف بسبب انقطاع المشيمة التي تؤمّن تغذية الجنين في رحِم أمّه عبر الحبل السري.
وقالت بروك البالغة من العمر 27 عامًا لإحدى الصحف العالمية: "انفصلت المشيمة عن جدار الرحم، ما تسبب بصدمة قلبية للجنين، من جرّاء انقطاع الأوكسجين ثم وفاته على الفور".
واللافت أنه عندما نُقلت الأم إلى المستشفى، وتم إجراء الفحوص لها، علم طبيب التوليد بأنّ الجنين قد فارق الحياة، فتعرضت السيدة لانهيار عصبي بعد أن علمت أنّ جنينها سيولد ميّتًا، إلّا أنها أصرت وزوجها على ولادة طبيعية من دون جراحة قيصرية، ومن ثم ضمّه لالتقاط الصورة الأولى.
ورغم الحزن الذي تعيشه الأم حاليًّا، أوضحت أنها كانت لتنهار تمامّا لو كان (الجنين) أول طفل لها، إلّا أنّ طفلها الأول "نوح"، سيجعلها وزوجها يتخطيان هذا الموقف العصيب.




لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق