اغلاق

’الأردنية’ تحتضن أول أيام ’أسبوع اللغة الإيطالية في العالم’

بانيت - الأردن: انطلقت من الجامعة الأردنية أول أيام "أسبوع اللغة الإيطالية في العالم" الذي تنظمه الشبكة الدبلوماسية لوزارة الخارجية الإيطالية في أكثر من 120 بلدًا في


جانب من الحضور

جميع أنحاء العالم، تحت شعار "الإيطاليون في السينما والإيطالية في السينما".
واستهلت فعاليات اليوم الأول بفيلم يوثق للإرث الإيطالي في الأردن، والإنجازات الإيطالية على كافة الصعد الثقافية والأثرية والصحية والتعليمية.
وعقّب السفير الإيطالي في عمان جيوفاني براوزي على الفيلم قائلا: "ارتأينا بدء فعاليات الأسبوع الإيطالي في الجامعة الأردنية حاضنة العلم والثقافة والريادة دوما حيث يوجد 450 طالبًا يدرسون اللغة الايطالية".

"النهضة السينمائية الإيطالية"
وقدم براوزي إيجازًا حول "النهضة السينمائية الإيطالية ودورها الريادي في العالم، وكيفية استثمار إيطاليا للفنون السينمائية في إيصال رسالتها للإنسانية".
وقال براوزي "إن أسبوع اللغة الإيطالية سيتيح الفرصة للبحث بعمق في قضايا مهمة وحساسة بهدف تعزيز صورة إيطاليا المنفتحة ومتعددة الثقافات، وأيضًا لرفع مستوى الوعي العام بهموم وآمال إنسانية".
وأكد السفير "سعي بلاده لتعزيز وتطوير أوجه التعاون ودعم جهود التبادل الثقافي والاقتصادي"، لافتًا إلى "التقارب الكبير بين البلدين ورؤاهما تجاه القضايا الإنسانية والدولية".

"في الحرب من أجل الحب"
وضمن فعاليات الحفل، التقى الطلبة والحضور مع المخرج السينمائي الإيطالي بيير فرانشيسكو ديليبرتو الشهير باسم (بيف)، ناقشوا معه فيلمه الجديد "في الحرب من أجل الحب" أنتج عام 2016 وعرض لأول مرة في مهرجان روما السينمائي في العام الماضي.
وعرض طلبة من قسم اللغة الإيطالية في الجامعة لمجموعة من الأعمال إسهامًا منهم في الأسبوع الإيطالي لاقت ترحيبًا وإعجابًا كبيرين من قبل الحضور.
وقدمت الطالبة هيا الحنيطي فيلمًا قصيرًا بعنوان "عمان في عيون إيطالية"، فيما قدم الطالب حسن تيم "السينما وتعليم اللغة الإيطالية للمكفوفين" وقدمت الطالبتان غيداء بدير وأفنان إسماعيل مادة حول "الأثر الثقافي على الطالبات الأردنيات في إيطاليا"، وذهب الطلاب رؤى التميمي ومحمد أبو طالب وجود عبود إلى "قراءة في نصوص شعرية من الأدب والسينما الإيطالية"، بينما عرضت الطالبة لينا عيسى لإسهامات طلبة "الأردنية" في نشر اللغة والثقافة الإيطالية.

فعاليات الأسبوع
وتشتمل  فعاليات الأسبوع الإيطالي خلال الأيام القادمة على عرض للفيلم الوثائقي للمخرجة لويزا بورينو "ارتدي الحجاب وأعشق الأميرات" والذي يتاول الحياة اليومية لثلاث شابات مسلمات، يسلط الضوء على الأحكام المسبقة والصور النمطية التي تعيق فهم الأوجه المتعددة للإسلام من أجل التشجيع على التفاهم والتكامل بين الثقافات.
وسيتم عرض فيلم "أحلام سعيدة" للمخرج الإيطالي المخضرم ماركو بيلوكيو، وهو عمل جرى اقتباسه من رواية السيرة الذاتية للصحفي الإيطالي الشهير ماسيمو غراميليني، وفيه تتحرك الشخصية الرئيسية في النطاق غير المألوف للتغيرات الاجتماعية والاقتصادية التي حدثت في السنوات الثلاثين الماضية في إيطاليا من خلال عيني طفل صغير ومراسل صحفي بالغ يغطي أحداث الحروب، وينتهي الفيلم بلقطة نهائية للمأساة الشخصية التي تمثلت بوفاة أم البطل.

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق