اغلاق

طلبة ’الأردنية’ يستأثرون بحصة الأسد في أسبوع عمان للتصميم

بانيت-الأردن: استأثر طلبة قسم الفنون البصرية في كلية الفنون والتصميم في الجامعة الأردنية بحصة الأسد من المشاركة على مستوى الجامعات الأردنية في فعاليات أسبوع


فريق الجامعة الأردنية المشارك ضمن فعاليات الأسبوع

عمان للتصميم (معرض الطلاب) في نسخته الثانية، الذي افتتحته الملكة رانيا العبدالله قبل أيام في جاليري هنجر راس العين، وتحت شعار "التصميم يحرك الحياة تحرك التصميم".
وجاءت مشاركة الطلبة البالغ عددهم (11) طالبًا وطالبة انطلاقًا من مادة (أعمال المشاغل) التي ساعدت على تطوير مهارات الطالب الإبداعية في مجال التصميم ، حيث عرض الطلاب في الهنجر أعمالا فنية أبهرت الناظرين؛ لمنتهى الحرفية والإتقان التي صاغتها أنامل الطلبة من مواد وخامات بسيطة بمساعدة القائمين على أسبوع عمان للتصميم من خبراء ومختصين.

"فرصة ذهبية"
المشرفة على الطلبة الدكتورة هيفاء بني اسماعيل أكدت "أهمية مشاركة الطلبة في مثل هذا الحدث المهم"، مشيرةً إلى أنها "بمثابة فرصة ذهبية بالنسبة لهم كمصممين ناشئين لتمرين عقولهم وتحفيز المساحة الإبداعية لديهم للخروج بأفكار يمكن استثمارها في مجال التصميم لما فيها خدمة للمجتمع".
وأشارت بني إسماعيل في حديثها إلى "الآلية التي على أساسها تم اختيار الطلبة للمشاركة في أسبوع عمان للتصميم"، قائلةً: "إن مشاركة الطلبة في المعرض كانت انطلاقًا من مادة (أعمال مشاغل) وضمن مشروع إعادة تدوير الخامات والمواد القديمة الموجودة حول الكلية من أخشاب وحديد وبلاستيك، وتحويلها إلى منتج مفيد عن طريق الاستفاده منها في تصميم قطع أثاث (كراسي) جديدة وعصرية تخدم كلية الفنون من النواحي الوظيفية والجمالية".
وأضافت: "تم عرض الأعمال في قاعة المعارض في كلية الفنون والتصميم، بحضور رئيس الجامعة الدكتور عزمي محافظة ونائبه الدكتور أحمد مجدوبة ومدير دائرة العلاقات العامة الدكتور سليمان الفرجات، وقد نالت استحسان الحضور ومن بينهم السيد وليد جانخوت أحد المنسقين لفعاليات أسبوع عمان للتصميم، الذي بدوره أبدى إعجابه بأعمال الطلبة وقام بتعريفهم بفكرة وطبيعة أسبوع عمان للتصميم، وأهمية وآلية المشاركة فيه، حيث لاقت الفكرة استحسانًا كبيرًا لديهم، ليتم بعدها إشراكهم في برنامج خاص بالطلبة، والعمل جنبًا إلي جنب مع المختصين في مجال التصميم في برنامج تعليمي استمر لمدة ستة أشهر تمهيدا للمشاركة في أسبوع عمان للتصميم".

مشاركة متميزة
وعبّرت بني إسماعيل عن "فخرها بمشاركة الطلبة المتميزة"، لافتةً في حديثها إلى "دعم وتوجيه الدكتور جهاد العامري الذي أكد مرارًا وتكرارًا ضرورة تثقيف الطلبة بمجالات الفنون والتصميم المختلفة لما لها من دور في إثراء المشهد الثقافي في المنطقة".
وختمت بني اسماعيل حديثها قائلةً: "أسبوع عمان تجربة سنوية غامرة بالتصميم، يحفّز المصممين من خلال تلاقي المجتمعات والأفكار معًا، بالإضافة إلى أنه محطة مهمة للطلبة لتأسيس علاقات مع ممارسين وخبراء ممن لهم  خبرة تجارب واقعية في مجالاتهم.

الطلبة المشاركون
شارك في فعاليات أسبوع عمان الذي تواصل حتى الرابع عشر من الشهر الحالي كل من الطلبة:  دانا سعد الدين، ولين سعادة، ولميس غزالة، وليندا خرفان، ومنذر حسين، ورشا ياسين، وصفية البرغوثي، وهبة مبيضين، وحلا الزبيدي، وحلا حماد، ولبنى الموسى.
يذكر أن أجندة أعمال أسبوع عمان للتصميم زخرت بفعاليات مميزة وشاملة بدأت بالمعارض، انتقالاً إلى المؤتمرات، وورش العمل، وجلسات الحوار والنقاش، فضلاً عن فرص بناء الأعمال والشراكات.

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق