اغلاق

كويكب يقترب لمسافة 50 ألف كيلومتر من الأرض ويغادر بسلام

لا يعتبر الكويكب الذي اقترب صباح يوم الخميس من الأرض إلى مسافة 50 ألف كيلومتر ظاهرة فريدة من نوعها. لكنه زوّد العلماء بمعلومات مفيدة.



أعلن ذلك كبير الباحثين في معهد الدراسات الفضائية لدى أكاديمية العلوم الروسية (ناتان أيسمونت).
وقال: "في حال تحليق كويكب ما بعيدًا عن الأرض ليس بمقدور المراصد الأرضية إلا قياس وضعه الزاوي ليتم فيما بعد تحديد مداره ومواصفاته بناءً على تلك القياسات. أما في حال اقتراب الكويكب إلى مسافة قريبة يستطيع العلماء حساب مداره ومسافته بدقة أكبر. وذلك باستخدام الرادارات الأرضية". وأوضح أن مواصفات الكويكب الذي اقترب من الأرض يوم الخميس كانت معروفة جيدا منذ عام 2012 حين اكتشف، وتقدر كتلته بـ20 – 150 ألف طن. ولم يشكل الكويكب أية خطورة على سكان الأرض.
وأضاف العالم الروسي أن علم الفلك يعرف الآن نحو 17 ألف كويكب يمكن أن تقترب من الأرض، إذ أنها تتقاطع من وقت إلى آخر مع مدار أرضنا حول الشمس. ويحدث ذلك بعد مرور عشرات وأحيانا مئات الأعوام. ومساراتها معروفة. وهي مميزة بدلائل خاصة. وتشكل 9 آلاف كويكب منها خطورة على الأرض.
وقال ناتان أيسمونت: "على سبيل المثال هناك كويكب (أبوفيس) الذي اكتشف في ديسمبر عام 2004 والذي يبلغ وزنه نحو 50 مليون طن وقطره 300 متر. وكان من المعتقد أولا أنه سيصطدم بالأرض عام 2036. إلا أن الحسابات الإضافية التي أجريت عام 2012 أظهرت أنه ليست هناك خطورة لاصطدامه بالأرض.
ومضى قائلا إن العلماء يكتشفون كل عام نحو 1000 كويكب جديد وذلك بفضل وجود نظام رصد خاص.

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق