اغلاق

تشييع جثمان إسماعيل الزبارقة ضحية إطلاق النار في اللد

شارك مساء اليوم جمهور غفير من أهالي اللد والرملة والنقب ومناطق أخرى من البلاد، في تشييع جثمان المرحوم إسماعيل الزبارقة (46 عاما) ضحية حادثة إطلاق النار التي


صور من تشييع جثمان المرحوم إسماعيل الزبارقة، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وقعت الليلة الماضية في مدينة اللد .
وقد انطلق الموكب الجنائزي من بيت المرحوم باتجاه مقبرة الرملة الشرقية، وبعد أداء الصلاة وإتمام عملية الدفن، ألقى الشيخ محمود زكريا خطبة التأبين المؤثرة حول حرمة القتل وخاصة الانفس البريئة. وتحدث الشيخ محمود زكريا مستهلا بآيات من الذكر الحكيم بما يتعلق بأعمال القتل وقول الله تعالى "ولا تقتلوا النفس التي حرم الله الا بالحق"..
وناشد الشيخ زكريا الجمهور والحضور "بوقف مسلسل القتل في مجتمعنا العربي"، داعيا الله عز وجل "ان يقرب القلوب وأن تنتهي الخلافات وتسود المحبة والأخوة بين الجميع" .
 وأنهى الشيخ خطبته بالدعاء للمتوفى بالرحمة والمغفرة وأن يثبته عند سؤال الملكين ولذويه بالصبر والسلوان.


المرحوم اسماعيل الزبارقة








صور من مكان اطلاق النار ، تصوير يافا 48


صورة خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

اقرأ في هذا السياق:

ترك 8 اولاد: مقتل اسماعيل الزبارقة من اللد رميا بالرصاص

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق