اغلاق

غضب كبير في ام الفحم بعد انتشار هذا الفيديو: معلمة تصوّر طلابا خلال توبيخهم

انتشر اليوم الخميس فيديو لمعلمة في احدى مدارس مدينة ام الفحم الابتدائية وهي تقوم بتوبيخ مجموعة من الطلاب لسبب لم يعرف، الفيديو المتداول من خلال هاتفها النقال ،
Loading the player...

لينتشر بعدها الفيديو دون معرفة المصدر الاساسي له .
واعرب العديد من الاهالي عن "استنكارهم لظاهرة قيام المعلمين بتصوير الطلاب بهواتفهم في الاونة الاخيرة ( اي بعد فيديو قيام معلمة بالنقب بتوبيخ طالب ابتدائي)" ، حيث شدد العديد من الاهالي على "خطورة هذا الموقف مطالبين ان يتم الحزم بهذا الموضوع وعدم التهاون به"، مؤكدين ايضا "بانهم ليسوا ضد المعلم او المعلمة ولكن ضد اتباع اسلوب التصوير الذي يمس بكرامة الطالب وعائلته" .
واشار العديد من الاهالي الى انه "من الجائز أن يقوم المعلم بتوبيخ الطالب او الطلاب أو حتى معاقبتهم بطريقة مقبولة ومهنية في حال قاموا بتقصير أو بتصرف يستحق العقاب، والا كيف سيتعلمون، الا أنهم ضد تصوير الطلاب ونشر صورهم مهما كان السبب . لان الهدف الاساسي من التوبيخ أو العقاب هو تعليم الطالب وارشاده للتصرف الصحيح والسليم وليس نشر مقاطع تمس بكرامته أو حتى تجعله يشعر بالاهانة" . فيما اعرب عدد من الاهالي عن "رفضهم لمعاقبة الطلاب لاي سبب كان"، معتبرين ذلك "لا يكون في صالحهم" .

تعقيب الناطق بلسان الوزارة التربية والتعليم للوسط العربي كمال عطيلة
وفي تعقيبه على الموضوع، قال الناطق بلسان وزارة التربية والتعليم للوسط العربي كمال عطيلة :" وزارة التعليم تنظر الى ظاهرة تصوير الطلاب بخطورة بالغة ، وهذا مناف لمنشور المدير العام للوزارة. كما تؤكّد الوزارة بأنّ العقاب الجماعي ممنوع منعا باتا .
ثانيا: المفتّش المسؤول عن المدرسة طلب من مدير المدرسة تقديم تقرير مفصّل عن تصرّف غير مسؤول للمعلّمة ، حيث سيتم استدعاء المعلّمة لجلسة استماع عاجلة في لواء حيفا ، وستتّخذ كل الاجراءات اللازمة بحقّها وفقا للتعليمات المتّبعة في وزارة التعليم" .

تعقيب لجنة اولياء امور الطلاب المحلية في ام الفحم
وبدوره ، عقب المحامي محمد لطفي الناطق بلسان لجنة اولياء امور الطلاب المحلية في ام الفحم، وقال :" اذا كان ذلك من المعلمين أو غيرهم ، فهذه ظاهرة مرفوضة من طرفنا وفيها مس فادح بحقوق الطالب وانسانيته وخصوصياته .
ونرفض معاقبة طلابنا جسدياً أو كلامياً أو نفسياً .. هذه أمور غير تربوية وغير أخلاقية وغير قانونية ، ونقوم بمتابعة الموضوع العيني واستخلاص العِبٓر لمستقبل أفضل لطلابنا وبلدنا .. ويجب فحص كل الحقائق ايضاً قبل توجيه اي اتهام للمعلمة او غيرها ، يجب فحص الموضوع من كافة الجوانب ولكن التعقيب هذا بشكل عام عن هذه الظاهرة" .
وجاءنا لاحقا بيان من لجنة أولياء أمور الطلاب ، جاء فيه :" تباغتنا -نحن لجنة أمور الطلاب – شأننا شأن أهالي بلدنا الحبيب - بالفيديو الذي انتشر بسرعة عبر وسائل التواصل المختلفة، ويظهر فيه مجموعة من الطلاب الذين يُعاتبون بسبب عدم حلّ الوظيفة البيتية.
تداعت لجنة أولياء الأمور بجلسة طارئة في بناية المدرسة بحضور مدير المدرسة .
هذا وقد سارعنا بالاتصال المباشر بأهالي الطلاب المعنيين وتباحثنا معهم هذا الحدث، وما يمكن ان نتخذه من خطوات، حيث أعرب أهالي الطلاب جميعا عن توكيل لجنة أولياء الأمور باتخاذ الخطوات اللازمة" .
واضاف البيان :" في المقابل تم الاتصال بالمدرّس والمدرّسة المعنييّن حيث عبر كل منهما عن قصده الحسن واعتذاره العميق عن الآلية غير المقبولة التي حصلت وخرجت عن السيطرة.
إننا في لجنة الآباء شكلنا فريق عمل سيكون في حالة انعقاد دائم لغرض متابعة مصلحة الطلاب المتضررين والعمل على الخروج بهم من ارتدادات هذا الحادث.
في المقابل، دعت اللجنة الى عقد جلسة يوم الأحد الجاري تجمع بين أهالي الطلاب والمعلمين لغرض بيان الخطأ الذي حصل وشرح مدى ارتداداته وتبعاته، يشمل ذلك تقديم الاعتذار للطلاب واهاليهم .
كما وتم تباحث ملفات المعلّميّن الَّلذَين يعتبران من المربين المتميزين في المدرسة، الامر الذي لم يمنع لجنة الإباء من التأكيد على ضرورة أن يحظى أبناؤنا ببيئة تدريسية وتربوية راقية بعيدا عما يتعارض مع المناهج التربوية المعاصرة التي تحفظ للطالب حقوقه واعتباراته النفسية والعقلية والوجدانية.
عليه، نطلب من الجميع التريث، احترام الخصوصيات، عدم تناقل مقطع الفيديو وانتظار نتائج الجلسات القادمة التي سنوافيكم بها" .


صورة من الفيديو

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق