اغلاق

العلماء يرصدون موجات ثقالية صادرة عن تصادم اثنين من النجوم النيوترونية

تمكّن علماء الفلك من رصد موجات ثقالية (gravitational waves) وموجات ضوء صادرة عن حدث كوني واحد، وهو اصطدام اثنين من النجوم النيوترونية ببعضهما واندماجهما معاً.


NASSA

وهذه هي المرة الأولى التي يرصد فيها العلماء موجات ثقالية وموجات الضوء في الوقت نفسه ومن مصدر واحد. النجوم النيوترونية neutron stars هي نجوم صغيرة الحجم لكنها هائلة الكثافة تُولد عندما تموت النجوم الضخمة، ووزن ملعقة واحدة فقط من مادة النجم النيوتروني يعادل وزن جبل إيفرست.

سيساهم هذا الاكتشاف الهام في تدشين أحد مجالات علم الفلك الجديدة والذي يُطلق عليه اسم علم الفيزياء الفلكية متعدد القنوات "multimessenger astrophysics".
وويقول الباحثون أن هذا الحقل الجديد سيلعب دوراً رئيسياً في الكشف عن أسرار الكون المثيرة. كما يُعتبر هذا الاكتشاف أول دليلٍ قويٍ على أن عمليات اصطدام واندماج النجوم النيوترونية هي مصدر الغالبية العُظمى من الذهب والبلاتين والعناصر الثقيلة الأخرى الموجودة في الكون. وفي تعليقه على هذا الاكتشاف قال ريتشارد أوشانيسي Richard O’Shaughnessy، أحد العلماء العاملين في مرصد الليزر لقياس تداخل الموجات الثقالية لايغو Laser Interferometer Gravitational-wave Observatory) LIGO): "لا توجد كلمات تصف عظمة هذا الاكتشاف، فقد غير هذا الاكتشاف الطريقة التي نتعامل بها مع علم الفلك. إنه مذهل"، على حد قول أوشانيسي الذي يعمل حالياً في مركز النسبية الحسابية والجاذبية Center for Computational Relativity and Gravitation التابع لمعهد روتشيستر للتكنولوجيا Rochester Institute of Technology.

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق