اغلاق

بحث جديد:‘ خلافا للتعليمات.. الأطبّاء لا يقدّمون التقارير عن السائقين الذين يعرّضون حياتنا للخطر‘

قوانين السير تلزم الأطبّاء أن يرفعوا تقارير للمعهد الطبي للأمان على الطرق في وزارة الصحة عن كل سائق من شأنه أن يشكّل خطرا على نفسه وعلى الآخرين، وعلى


صورة  من الارشيف للتوضيح فقط ولا علاقة لها بالمضمون

الرغم من ذلك فانّ بحثا جديدا أجراه معهد "غريتنر"، لفحص السياسة التي يتّبعها الأطبّاء في البلاد، أظهر أنّ نسبة 1% فقط من الأطبّاء يقدّمون تقارير عن سائقين من شأنهم تشكيل خطر على الشارع.
عدم تقديم مثل هذه التقارير له نتائج صعبة على المدى البعيد اذ هناك العديد من السائقين الذين يجلسون خلف مقود القيادة ويشكّلون خطرا على الطريق والناس لأسباب صحيّة، بحسب ما ورد في وسائل اعلام عبرية.
 

تعقيب وزارة الصحة
وزارة الصحة عقّبت على الموضوع بالقول : " كنا  نتوقّع أن نتلقّى تقريرا مدروسا عن المعهد الطبي للأمان على الطرق يشمل معطيات محتلنة وليس تقريرا يعتمد على تلخيص جلسات عقدت قبل عشر سنوات".
 
وتابع التعقيب : " الطريقة المتّبعة في البلاد هي تقديم تقرير عن الوضع الصحي للسائقين حسب ما ينصّ عليه القانون وهذه التقارير لا تخصّ المعهد الطبي للأمان على الطرق لوحده بل هناك مؤسسات أخرى التي تتلقى هذه التقارير".
 
وجاء في التعقيب أيضا : " من ناحية مهنيّة ليس هناك أفضل من الطبيب المعالج لاعطاء صورة واضحة عن السائق وعشرات الاف التقارير التي تصلنا سنويّا تعطينا صورة حقيقيّة عن وضع السائقين الصحي والنفسي بما يتعلقّ بامكانيّة تلقّيهم لرخصة القيادة "

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق