اغلاق

الأمير السعودي تركي الفيصل إلى جانب رئيس الموساد الإسرائيلي الأسبق بمؤتمر أمني

شارك رئيس جهاز الاستخبارات السعودي الأسبق الأمير تركي الفيصل في "مؤتمر أمن الشرق الأوسط"، الذي نظمه منتدى السياسة الإسرائيلي في نيويورك الأحد إلى جانب


صور من foxnews

رئيس أسبق للموساد الإسرائيلي.  بحسب ما اوردته وسائل اعلام غربية.
وقال الفيصل في كلمة ألقاها خلال المنتدى، "بشار الأسد هو الإرهابي الأكبر الذي قتل من الناس اكثر مما فعلته حماس وداعش والنصرة".
وأكد الفيصل على ضرورة بذل الجهود لإقناع روسيا بالابتعاد عن الرئيس السوري الأسد، مضيفا: "إذا ما حدث ذلك فإننا سنتمكن من تحقيق تقدم في سوريا".
وأعرب رئيس جهاز الاستخبارات السعودي الأسبق عن تأييد بلاده ودعمها لمواقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه إيران، مؤكدا التزام الرياض بالترويج لمبادرة السلام العربية مع إسرائيل.
وشارك الفيصل في المؤتمر، الذي عقد داخل كنيس يهودي، إلى جانب رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي الأسبق أفرايم هليفي وعدد من الضباط السابقين في الجيش الإسرائيلي من بينهم العميد أودي ديكل نائب رئيس معهد أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي الذي عمل رئيسا لإدارة المفاوضات مع الفلسطينيين.
وكرس المؤتمر لمناقشة الأوضاع في سوريا والملف النووي الإيراني وعلاقات إسرائيل بمحيطها العربي والمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية والحرب على "داعش".
وتمنى الفيصل ألا تكون زيارته الأولى إلى الكنيس هي الزيارة الأخيرة.
وتطرق الفيصل إلى توجهات الإدارة الأمريكية في المنطقة بالقول "إن الوضوح مطلوب في السياسة الأمريكية.. حلفاؤها سيعملون معها حالما ينجلي الغبار وتتضح تلك السياسة".
يذكر في هذا السياق أن الفيصل التقى سابقا-  بحسب ما ذكرت بعض وسائل الاعلام- " عددا من المسؤولين الإسرائيليين، بينهم وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني ومدير المخابرات العسكرية الأسبق عاموس يادلين ومستشار الأمن القومي لرئيس الوزراء الإسرائيلي الجنرال يعقوب عامي درور ووكيل وزارة الخارجية دوري غولد.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق