اغلاق

’الشارقة للإعلام’ تكشف خططها لتغطية ’الشارقة الدولي للكتاب’

تستعد مؤسسة الشارقة للإعلام، لتغطية فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب بدورته الـ36، التي تنظمها هيئة الشارقة للكتاب، خلال الفترة الممتدة من 1 حتى 11 من نوفمبر


جانب من الاجتماع التحضيري

المقبل في مركز إكسبو الشارقة، تحت عنوان "عالم في كتابي".
وكشفت مؤسسة الشارقة للإعلام - الشريك الإعلامي للمعرض - عن استعداداتها الكاملة لنقل فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب، وتغطية مختلف العروض والنشاطات المصاحبة له، إلى جانب إجراء المقابلات مع ضيوف وزوار المعرض من جميع أنحاء العالم، لنقل الأجواء المفعمة بحب الكلمة والكتاب التي يتزين بها المعرض على مدار إحدى عشرة يومًا متتاليًا.
جاء ذلك خلال اجتماع تحضيري في مقر المؤسسة، بحضور محمد حسن خلف، مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، وعدد من مدراء الإدارات من قطاعي الإذاعة والتلفزيون، التابعة للمؤسسة، لمناقشة استعداداتها لمعرض الشارقة الدولي للكتاب بدورته الـ36.

دور حيوي ومؤثر
ومن جانبه، قال محمد حسن خلف: "لعبت مؤسسة الشارقة للإعلام، على مدار 28 دورة متتالية، دوراً حيوياً وموثراً في تحقيق ونقل رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الساعية إلى نشر وتعزيز النهج الثقافي والفكري في المجتمع الإماراتي، وحب الكلمة المقروءة بين جميع أفراده".
وأضاف: "حرصت المؤسسة من خلال هذه الشراكة والتغطية الإعلامية المتكاملة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، إلى إعلاء راية الشارقة الثقافية، وتعزيز الحضور الثقافي والفكري الذي تنتهجه إمارة الشارقة، من خلال تسخير جميع الطاقات والكوادر الإعلامية، وتسليط الضوء على أبرز البرامج والفعاليات المصاحبة للمعرض، عبر قنواتها وإذاعاتها المختلفة، حرصاً منها على تعزيز رسالة المعرض، ونشرها في مختلف أنحاء العالم".

استديو تلفزيوني متكامل
وأعلنت المؤسسة عن تجهيز استديو تلفزيوني متكامل يقام في جناحها على أرض المعرض، وتعتمد لأول مرة بثاَ مباشراً متواصلاً تتناوب عليه قنوات المؤسسة - الشارقة، والوسطى من الذيد، والشرقية من كلباء - طوال أيام المعرض، يغطي مجمل الفعاليات والأنشطة، وينقل مقابلات حيّة من أرض المعرض مع أبرز الضيوف المشاركين، إضافة إلى ذلك، تخصص المؤسسة إعلانات ترويجية للمعرض تبث عبر قنواتها وإذاعاتها، وتنظم مسابقات يومية وتوزع جوائز نقدية لزوارها.
وتنقل قناة الشارقة سلسلة من الفعاليات والعروض من خلال برامجها المتنوعة، حيث يعرض برنامج "صباح الشارقة" مجموعة من التقارير والحوارات التي تسلط الضوء على فعاليات المهرجان المختلفة، إضافة إلى تخصيص برنامج "ساعة كتاب" بنقل مباشر، وبرنامج "أطفالنا والكتاب"، وتسجيل جميع الندوات والملتقيات الفكرية كاملة.
وتخصص قناة الشرقية من كلباء فقرة يومية مباشرة من استوديو المؤسسة في المعرض لبرنامج  "صباح الشرقية"، إضافة إلى إجراء تقارير يومية للبرامج التلفزيونية الخاصة بالقناة، وتسجيل برنامج بعنوان "ضوء وظل "، إلى جانب نقل مباشر لفعاليات المعرض يومياً من السابعة الى الثامنة مساءً، يستعرض أحدث إصدارات دور النشر المشاركة.
أما قناة الوسطى من الذيد، تنظم سلسلة من اللقاءات الحصرية، التي يجريها مذيع القناة مع الجهات المنظمة والمسؤولة عن المعرض، ودور النشر المشاركة في المعرض، والتي تبث يومياً على القناة في نقل مباشر من السادسة إلى السابعة مساءً.

إذاعة الشارقة
وخصصت إذاعة الشارقة مجموعة من برامجها  لتغطية فعاليات المعرض، واستضافتها عبر "الخط المباشر" وبرنامج "الأثير"، إضافة إلى بث برنامج جديد تحت عنوان "خير جليس" ينقل من قلب الحدث من الساعة 8:30 مساءً حتى 9:30 مساء، وبث برامج قصيرة خاصة بالكتاب متزامنا مع المعرض.
كما وتستضيف إذاعة القرآن الكريم، زوار المعرض الراغبين بتسجيل تلاواتهم، في جناح المؤسسة يومياً من الساعة 6-8 مساءً، طيلة أيام المعرض، حيث سيتم انتقاء أفضل الأصوات المشاركة لبثها في برنامج "تلاوت المستمعين".
وتستضيف منصة المؤسسة، جلسات التوقيع لأقراص مدمجة تحتوي على إصدارات خاصة من إذاعة الشارقة، التي توزع على الزوار بالمجان، حيث تستقبل المنصة في 2 نوفمبر المقبل وتحت عنوان "اسألوا الطيار" كل من علي الكعبي وخالد أكرم، وفي 5 نوفمبر سيتم التوقيع على أقراص  "يحكى ان"، لرعد امان،  وفي 9 نوفمبر تستضيف المؤسسة جابر نغموش وناجي خميس واحدم الأنصاري، لتوقيع الإصدار الخاص "حليس".

حول مؤسسة الشارقة للإعلام
يشار إلى أن مؤسسة الشارقة للإعلام، مؤسسة حكومية تعنى بتنمية وتطوير القطاع الإعلامي في إمارة الشارقة، تأسست عام 2009 بموجب مرسوم أميري رقم 25، وتحتضن عدداً من القنوات التلفزيونية والإذاعات، والمراكز هي: قناة الشارقة، وقناة الشارقة الرياضية، وقناة الشرقية من كلباء، وقناة الوسطى من الذيد، وقناة الشارقة 2، وإذاعة الشارقة، وإذاعة القرآن الكريم من الشارقة، مركز الشارقة للتدريب الإعلامي.
وتضع المؤسسة جملة من الأهداف الرئيسية التي تحدد إطار عملها، وترسم مساره، أبرزها: المساهمة بتطوير الكوادر الإعلامية الوطنية القادرة على مواكبة متطلبات العصر التنموية، وتعزيز دور الإعلام خاصة في مجال بناء الأسرة وترابطها، وتطوير الأداء الإعلامي ليقوم على المهنية والتميز والإبداع والحرية المسؤولة، والتقيّد بأخلاقيات الإعلام.

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق