اغلاق

شقيقان متخاصمان في بيروت يديران مطعمي فلافل متلاصقين

نقل شقيقان متخاصمان في بيروت خصامهما إلى آفاق جديدة، فأصبحا يديران مطعمي فلافل متلاصقين ومتماثلين في كل شيء تقريبا، حيث يحملان ذات الاسم
Loading the player...

ويقدمان قائمة الطعام ذاتها لزبائنهما.
والأمر المثير للدهشة هو أن صاحبي مطعمي الفلافل، زهير وفؤاد صهيون، هما شقيقان متخاصمان انفصلا عن بعضهما البعض منذ عشر سنوات لأسباب غير معروفة، وقسما المطعم الذي ورثاه عن والدهما نصفين ويدير كل منهما القسم الخاص به بطريقته.
وفي داخل المطعمين يمكن للزائر أن يرى نفس الأشياء تقريبا، فكل من الشقيقين يحتفظ بذات الصورة للوالد ونفس قائمة الطعام وبمقالات قديمة وحديثة في الصحف حول المطعم.
والمطعمان في الأصل كانا واحدا هو محل فلافل مصطفى صهيون، وهو واحد من أقدم مطاعم الفلافل في العاصمة اللبنانية بيروت حيث يرجع تاريخ إنشائه إلى عام 1935 تقريبا.
وأدخل مصطفى صهيون، الفلافل المصرية الأصل إلى لبنان وأجرى تغييرا على مكوناتها الأساسية قبل عشرات السنين.
وفلافل مصطفى صهيون ليس المحل الوحيد الذي ينقسم إلى اثنين بعد سنوات من الإدارة الواحدة في بيروت. لكن ربما يكون زهير وفؤاد الشقيقان الوحيدان اللذان يدير كل منهما مطعما ملاصقا للآخر ويعملان تحت نفس الاسم ويقدمان نفس قائمة الطعام دون أن يتحدث أي منهما للآخر مطلقا.









لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق