اغلاق

’نماء’ تختتم مشاركتها في الملتقى الاقتصادي لرائدات الأعمال

اختتمت مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة مشاركتها في فعاليات الدورة الـ 19 من "الملتقى الاقتصادي العالمي لرائدات وسيدات الأعمال"، التي أُقيمت يومي 25 و26 أكتوبر


جناح المؤسسة خلال الملتقى

الجاري، في فندق ريتز كارلتون، بمركز دبي المالي العالمي، حيث كانت المؤسسة أحد الرعاة البرونزيين للملتقى.
يعتبر الملتقى من أهم الأحداث المعنية بمناقشة قضايا رائدات الأعمال في المنطقة وأبرزها. حضر الملتقى الذي أقيم تحت رعاية كريمة من سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، أكثر من 500 مشارك من صناع القرار، وقادة الشركات، رواد الأعمال والخبراء الاقتصاديين من مختلف أنحاء العالم ومن الجنسين، حيث اجتمعوا تحت سقف واحد لنشر وتعزيز مفاهيم وأسس المساواة بين الجنسين، وتعزيز دور المرأة في الاقتصاد العالمي، الذي يعتبر حجر الأساس لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة.
واشتمل الملتقى على مجموعة من ورش العمل، والحلقات النقاشية التفاعلية، التي شارك فيها نخبة من المتحدثين والمتخصصين من جميع أنحاء العالم، والتي ناقشت العديد من المواضيع من بينها التنوع ودوره في النهوض بالاقتصادات المحلية والإقليمية والدولية، والمرأة في عالم التكنولوجيا، وريادة الأعمال، ودور التعليم في خلق مزيد من الفرص الواعدة للسيدات في المجالات الاقتصادية والمهنية.

"عامل جذب مهم"
وفي هذا الصدد، قالت ريم بن كرم، مدير مؤسسة "نماء" للارتقاء بالمرأة: "تأتي رعايتنا لفعاليات الدورة الـ 19 من الملتقى الاقتصادي العالمي لرائدات وسيدات الأعمال، تماشياً مع رؤية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، الرامية إلى تعزيز مكانة المرأة، وتوفير كل سبل الدعم التي تمكنها من شغل المناصب القيادية، وتفعيل دورها كلاعب رئيس على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي".
وأضافت بن كرم: "يُشكّل الملتقى الاقتصادي العالمي لرائدات وسيدات الأعمال عامل جذب مهم لشريحة واسعة من المهتمين بقضايا النوع الاجتماعي، وتمكين المرأة، حيث يعتبر الملتقى منصة مثالية لتبادل أفضل التجارب والممارسات الرامية إلى بناء نظام اقتصادي عالمي تتكامل فيه جهود المرأة والرجل، ورصد الفرص الاقتصادية الواعدة في مختلف القطاعات، وتسليط الضوء على الإنجازات التي حققتها المرأة على الصعيدين الإقليمي والدولي".

فرصة ثمينة
وأضافت بن كرم:"وفر لنا الملتقى فرصة ثمينة لتسليط الضوء على تجربة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة في مجال تمكين المرأة، وتعريف المشاركين برسالة وأهداف المؤسسة، والمشاريع والمبادرات التي أطلقتها خلال الفترة الماضية، فضلاً عن  الترويج للنسخة الأولى من "القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة"، التي تنظمها مؤسسة نماء في ديسمبر المقبل، بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة".
يذكر أن مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة تأسست في ديسمبر 2015، بموجب مرسوم أميري أصدره الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. وتهدف المؤسسة التي ترأسها قرينة حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، إلى تفعيل دور المرأة، والارتقاء والنهوض به في القطاعات الاقتصادية والمهنية والاجتماعية، إلى جانب قطاعات أخرى، والتأكيد على أن المرأة تعتبر عنصر أساسي ومحوري ومورد بشري هام لا يمكن الاستغناء عنه في مسيرة التنمية، وتضم المؤسسة حالياً تحت مظلتها كل من مجلس سيدات أعمال الشارقة، ومجلس إرثي للحرف المعاصرة، و صندوق نماء ، وبادري لبناء القدرات والتطوير، وأنوان.

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق