اغلاق

البيت الأبيض ينفي أي علاقة بين توجيه تهم لمساعدين سابقين لترامب وحملته الانتخابية

نأى البيت الأبيض الأمريكي بنفسه عن الاعتقالات التي نفذتها السلطات الأمريكية، وتوجيه تهم لمساعدين سابقين لترامب وحملته الانتخابية بشأن صلتها بروسيا.


مدير حملة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب الانتخابية السابق-  تصوير: gettyimages

وغرد ترامب على موقع التواصل الاجتماعي قائلا إنه "لا يوجد أي تواطؤ بعدما نفى بول مانافورت المدير السابق لحملة ترامب التهم الموجهة له بالتربح من خلال عمله مع الرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش قبل التحاقه بحملة ترامب الانتخابية".
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إنه "ليس هناك أي علاقة بين لائحة الاتهام الموجهة ضد مساعدين سابقين لترامب وحملته الرئاسية".
وعن قضية جورج بابادوبولو، مستشار السياسة الخارجية السابق في حملة ترامب، الذي أقر بالكذب على محققي مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي أي" حول اتصاله بأستاذ جامعي روسي له علاقات مع مسؤولين في الكرملين، قالت المتحدثة إن بابادوبولو "كان دوره محدودا للغاية في حملة ترامب".
واعترف بابادوبولوس أنه كذب على المحققين وأخفى اتصالاته بأستاذ جامعي على صلة بموسكو خلال عمله لدى ترامب وليس قبل، كما تشير وثائق المحكمة.
وأضاف بابادوبولوس أن الروس يمتلكوا "فضائح" تتعلق بمنافسة ترامب الديمقراطية هيلاري كلينتون.




الرئيس الأمريكي دونالد ترامب


لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق