اغلاق

مطار بايكونور الفضائي تحت رعاية اليونسكو !

ذكر غريغوري أرجونيكيدزيه أمين اللجنة الروسية لشؤون اليونسكو أن وكالة الفضاء الروسية قد اقترحت على وزير الخارجية سيرغي لافروف إلحاق بايكونور بقائمة الأوابد الحضارية لليونسكو.


ria.ru

وأشار أرجونيكيدزيه إلى أن المدير العام لوكالة الفضاء الروسية "روسكوسموس"، اقترح على لافروف بصفته رئيس اللجنة الروسية لشؤون اليونسكو، العمل على إلحاق المطار الفضائي باليونسكو، ممثلا روسيا الاتحادية وجمهورية كازاخستان المشاد على أراضيها إبان الاتحاد السوفيتي.
ولفت إلى أن مقترح "روسكوسموس"، شدد بالدرجة الأولى على شمول قوائم اليونسكو، مرافق المطار التي انطلق منها يوري غاغارين إلى الفضاء وشق طريق البشرية نحو النجوم.
وزير الثقافة الروسي فلاديمير ميدينسكي، رجح في تعليق بهذا الصدد أن تقبل اليونسكو خلال السنوات القادمة ما لا يقل عن خمسة شواهد روسية، وقال: "آمل في أن تضاف مرافق بايكونور إلى القائمة التي أعددناها لنطرحها على اليونسكو".

بايكونور، أول وأكبر مطار فضائي في العالم، شيّد في جمهورية كازاخستان سنة 1955 على مساحة 6717 كم مربع، ودخل اسمه التاريخ من بوابته العريضة، وارتبط اسمه إلى الأبد باسم يوري غاغارين رائد الفضاء الأول.
من بايكونور كذلك، انطلق أول قمر اصطناعي، وإليه وصلت أول عيّنات تلمسها يد الإنسان من تربة القمر وأحجاره. وبعد زوال الاتحاد السوفيتي ونيل جمهورية كازاخستان استقلالها، استمرت روسيا في استخدام بايكونور بموجب عقد إيجار لا تتوانى أستانا عن تمديده، فيما تواصل موسكو تشييد مطار "فوستوتشني" في أقصى جنوب شرقي روسيا، ليكون منطلقا جديدا لروسيا من الأرض إلى المريخ بموجب برنامج "المريخ-600" لـ"روسكوسموس".

مطار "فوستوتشني" ليس الوحيد من نوعه في روسيا، بل الثاني بعد مطار بليسيتسك الذي يقتصر استخدامه على الأغراض العسكرية وإطلاق أقمار الرصد والتجسس.

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق