اغلاق

محاضرة حول الروبوتات الذكية في ’الجامعة الأردنية’

بانيت- الأردن: نظم البرنامج الوطني لربط الصناعة بالأكاديميا "دكتور لكل مصنع" في كلية الهندسة في الجامعة الأردنية محاضرة تثقيفية للطلبة حول الروبوتات الذكية ألقاها


صورة جماعية للحضور مع العالم الياباني
 
الدكتور "هيروشي إيشيغورو" من جامعة أوساكا اليابانية.
وقدم العالِم إيشيغورو في محاضرته شرحاً مفصلاً عن الروبوتات وآلية عملها وصناعتها، معتبرا أن الروبوتات بتصميماتها تقارب بشكل كبير شكل البشر مع ما يضاف إليها من تقنيات متطورة زودت بها لتتمكن من محاكاة سلوك البشر سواء في الصوت وطريقة الكلام والحركة وحتى تعابير الوجه.
وتحدث عن الهدف من صناعته لمثل هذه الآلات، حيث يحاول في ذلك أن يفهم البشر من خلال خلق روبوتات نابضة بالحياة، مستعرضًا نماذج من أعماله والروبوتات التي صنعها وكيف تتجاوب مع الأسئلة التي تُطرح عليها.

"الفرق بين الروبوت والبشر"
وقال إيشيغورو "هناك ناحية أخرى غير الفلسفية المطروحة عند التعامل مع هذه الروبوتات، إذ يمكن للمرء أن يدرك بوضوح الفرق بينها وبين البشر، فالروبوت يمثل تركيبة ميكانيكية بسيطة ولا نرى أي مجال للإشكال فيها، ولكن عندما نتطرق إلى القلب، فما هو القلب؟ إن هذه النقاشات الفلسفية ضرورية حقاً، ويمكنها أن تفسر المغزى من وراء تواجدنا في هذا العالم، والمعنى من وراء امتلاكنا للقلوب والعواطف والمشاعر المترتبة على إدراكنا للواقع المحيط بنا، والروبوتات يمكنها أن تساعدنا في سعينا للعثور على إجابة لهذه التساؤلات".
وأضاف أن الروبوتات يمكنها دائماً أن تأخذ وظيفة شخص ما وأنها متواجدة لتحسين حياتنا ومساعدتنا على الاستغلال الأمثل للتكنولوجيا والوصول إلى التطور، منوها بأنه لا يمكننا الفصل بين البشر والآلات؛ فالآلات هي أدوات متوفرة لمساعدتنا في استخدام هذه الأدوات؛ الأمر الذي يفرقنا على حد تعبيره عن باقي الكائنات الحية.
وفي وقت يفصل فيه بعض الأشخاص بين الدين والعلم، يرى إيشيغورو بأن الدين هو ما ساعده في تصنيع روبوتاته؛ مشيرا في هذا الصدد إلى الاعتقاد السائد لديهم في اليابان / "شينتو" الذي يقوم على مبدأ أن الأرواح موجودة في كل مكان حتى في المواد التي قد نعتبرها جامدة كالأبواب والجدران والآلات؛ حيث كانت مدخلاً له لصناعة روبوتات بشكل بشري.

"تنوير الطلبة وأعضاء هيئة التدريس"
من جانبه، أوضح مدير البرنامج الدكتور يوسف العبداللات أن الهدف من تنظيم المحاضرة تنوير الطلبة وأعضاء هيئة التدريس وتوسيع مداركهم بآخر المستجدات والتطورات في عالم الصناعة التي يمكنهم الاستفادة منها وتوظيفها بما يخدم توجهاتهم المستقبلية.
وفي ختام المحاضرة التي حضرها رئيس الجامعة الدكتور عزمي محافظة ونائبه للشؤون الإدارية الدكتور عمر كفاوين وأعضاء هيئة تدريس من كافة أقسام الكلية وضيوف من السفارة اليابانية وطلبة نادي الروبوتيكس في مدرسة بناة الغد وطلبة الكلية أجاب إيشيغورو عن أسئلة واستفسارات الحضور، مبديًا إعجابه بالمستوى الذي وصلت إليه الجامعة في هذا المجال بمشاركة طلبتها وباحثيها بمسابقات متخصصة بالروبوتات على كافة المستويات العربية والعالمية.
يذكر أن عالم الروبوتات "إيشيغورو" أستاذ في قسم المبادرات التكنولوجية في جامعة أوساكا ومدير مختبرات هيروشي إيشيغورو لأبحاث الروبوتات، وقد طور مؤخرا روبوت "تيرينويد" ليتمكن من التواصل مع الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في التحدث مع الآخرين،  كما طور برمجيات محادثة للأشخاص المعمرين في اليابان والدنمارك وألمانيا، وحاصل على جائزة العلوم والتكنولوجيا عن فئة البحوث من وزير التربية والثقافة والرياضة والعلوم والتكنولوجيا وجائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة وجائزة أفضل فيديو في مؤتمر "هري 2017".



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق