اغلاق

اختبار أمريكي ناجح لمحرك فضائي قد يحلّ محل الروسي

كشفت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، عن اختبار وصفته بالناجح لصاروخ فضائي ثقيل، في إطار برنامجها لغزو المريخ، والتخلي عن المحركات الفضائية الروسية المستخدمة لديها.

3DNews

وذكرت "ناسا"، أن المحرك الجديد وهو من طراز RS-25 E2063، وسوف يتيح لها بعد الانتهاء من اختباره، تنفيذ برنامجها لغزو أجرام وكواكب المنظومة الشمسية، بما فيها القمر والمريخ.
وتظهر في الفيديو الذي جرى تصويره على مسافة 1000 متر عن مكان الاختبار، عملية تشغيل المحرك الصاروخي، حيث أكد خبراء "ناسا" أن أكثر من 20 حاسوبا سجلت نجاح عمل جميع مكونات المحرك طيلة المدة التي اشتغلها، وسيستغرقها للإقلاع وبلوغ المدار المنشود، وهي المرحلة الأهم والأعقد في الرحلات الفضائية.
وتخطط "ناسا" لتركيب المحرك الجديد على صاروخ Space Launch System الفضائي الثقيل سنة 2019، على أن يتم استخدامه في أول رحلة فضائية مأهولة سنة 2021.
تجدر الإشارة، إلى أنه سبق لجون هايتن قائد القوات الفضائية الأمريكية وكشف مؤخرا، أن وزارة دفاع بلاده ناشدت الكونغرس السماح لها بمواصلة استخدام محركات "أر دي-180" الروسية لإطلاق الصواريخ الفضائية الأمريكية، حتى العام 2022 على الأقل.
طلب وزارة الدفاع الأمريكية هذا، جاء في أعقاب قانون صدر عن الكونغرس يفرض على القوات الفضائية الأمريكية الاستغناء عن المحركات الروسية حتى نهاية 2019، والاستعاضة عنها بمحركات أمريكية بديلة، فيما لم يتمكن قطاع الصناعات الفضائية الأمريكي من تصميم واختبار المحرك المطلوب حتى تاريخه.
ويذكر أن شركة "إينيرغوماش" الروسية، كانت قد أبرمت مع الجانب الأمريكي مؤخرا عقدا بقيمة 1,22 مليار دولار، لتوريد المحركات اللازمة لصواريخ "أطلس-5" الثقيلة، و"أنتاريس" المتوسطة، وذلك استمرارا لتعاون يعود بين الجانبين لعام 1997، استهل بصفقة توريد أكثر من 100 محرك من هذا النوع لواشنطن.

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق