اغلاق

هل انعدمت الرحمة من قلوب البشر ؟! صور مؤثرة

يبدو أنّ الرحمة انعدمت في قلوب البشر لدرجة نسوا فيها الشفقة والرفق بالحيوانات الأليفة التي لا تمثل لهم أضراراً في حياتهم اليومية.

فقد عثر على جرو هجين بين فصيلة "اللبرادور" و"بيت بول" في حالة مزرية ومروعة جراء الإيذاء الجسدي ومُصاب بندوب شديدة في الوجه نتيجة تعرضه لحروق باستخدام الأحماض بالإضافة إلى تعذيبه جسديًا.
ويخضع الجرو، الذي حمل اسم "تشانس" حاليًا للعلاج في مستشفى سان برناردينو البيطري في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، بعد أن عثر عليه وهو مُصاب بكسورٍ في الفك، فضلاً عن حروق في الوجه.
ووفقًا لتقرير الأطباء البيطريين في مستشفى "لوما ليندا" الحيواني الذي فحص الجرو به أن "تشانس" البالغ من العمر ثلاثة أشهر، قد تعرض أيضًا للضرب على رأسه، وسيكون مضطرًا للعيش دون عينه اليمنى التي من الواضح أن علاجها طبيًا لن يُجدي نفعًا نظرًا لإصابتها البالغة، كما أنه يعاني من كارثة أخرى وهي تلوث إصاباته الجسدية بالفيروسات.
وبحسب التقرير المنشور على جريدة الدايلي ميل، فإنه ينبغي أن يتم الشفاء الكامل من الفيروسات قبل أن يخضع الكلب لعملية جراحية لزرع شريحة للمساعدة في علاج كسر الفك، ولكن حتى على المدى الطويل سيعاني الكلب تشوهات دائمة.


لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق