اغلاق

‘العصا المبرمجة والطفل فلفل‘ .. قصة عن الكسل !!

قالت المدرسة : عندنا نصف ساعة نحكي فيها حكاية عن الكسل والنشاط، فرح الاولاد والبنات وقالوا لها : هيا يا ابلة احكي لنا الحكاية، قالت المعلمة فايزة : وحدوا الله ..


الصورة للتوضيح فقط

قال الاولاد لا اله الا الله. قالت المعلمة : صلوا على النبي. قال الاولاد : عليه الصلاة والسلام. قالت المعلمة : أرأيتم ما حدث لفلفل الكسلان ؟ قال الاولاد : ماذا حدث يا ابلة ؟ قالت : كان فلفل ولداً كسلاناً ينام في اي مكان حتى في الفصل كان ينام، وكانت المعلمة غاضبة منه وكذلك والدته واصدقاءه، فهو دائماً نائم وكسول، وكان فلفل يدخل الفصل ويضع الحقيبة على الدرج ثم ينام ويسمع الصفير الذي يخرج من فمه، ليعلن انه قد استغرق في نوم عميق، وتحتار المعلمة، ولكن ماذا تفعل؟
وعندما يدخل البيت يذهب الى حجرته ويرمي بالحقيبة ثم ينام.. وحاول كل من حوله في حل هذه المشكلة ولكنهم لم يصلوا الى اي حل، لأن فلفل لا يسمع الكلام وكان يحب النوم بكثرة جداً، وفي يوم خطرت على بال المعلمة فكرة ذكية، فقامت بتنفيذها وهي انها اتت بعصا مبرمجة ووضعتها في حقيبة فلفل، فكانت هذه العصا تضرب فلفل عندما ينام، وضجر فلفل فقال : لابد من حل لهذه العصا حتى انام، ذهب فلفل الى صديقه لحلح وكان لحلح صديقاً نشيطاً ومجتهداً في المدرسة ولما سمع حكاية فلفل ضحك وقال : سوف احل لك هذه المشكلة ان شاء الله.
ذهب لحلح وجاء بعصا الكترونية مبرمجة لكي تضرب فلفل عندما ينام ايضاً، وبذلك اصبح عند فلفل عصوان مبرمجتان لضربه في حالة النوم والكسل، احتار فلفل ولم يستطع النوم لا في البيت ولا في المدرسة، ومنذ هذا الوقت غير فلفل طريقته تماماً واصبح نشيطاً يذهب الى المدرسة ولا ينام على الدرج واصبح مجتهداً، وفرحت به المعلمة وجميع اصدقائه وسعدت به امه ايضاً، وهكذا نجح فلفل في الامتحان، واما العصوان فهما دائماً امام فلفل حتى لا ينسى الدرس الذي تعلمه.

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق