اغلاق

الشاعر معين شلبية يشارك في اجتماعات اتحاد الكتاب والأدباء العرب في الامارات

عاد الى البلاد، مؤخرا، الشاعر معين شلبية إلى أرض الوطن بعد مشاركة فاعلة وناجحة في اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب بمدينة العين الإماراتية


صور وصلتنا من الشاعر معين شلبية

 في أبو ظبي إلى جانب عدد كبير من الشعراء والكتاب والمثقفين العرب والخليجيين."
وكان الشاعر حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب رئيس اتحاد كتاب أدباء الإمارات،قد قال  إن اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد العام واصلت اجتماعاتها موضحاً أنه خلال اللقاءات والندوات تمت مناقشة مواضيع عديدة، ثقافية وإدارية وبعض الأمور المتعلقة بالاجتماعات المقبلة، وتحديد الإطار العام للبيان النهائي.
وقال: "إن ما تمخضت عنه الاجتماعات تتضمن أيضاً بحث حال الحريات في الوطن العربي وتوزيع مشروع تعديل النظام الأساسي الجديد للاتحاد".
وأضاف أن "مشروع النظام الأساسي يهدف إلى مناقشة المستجدات وتحويل الاتحاد العام للكتاب والأدباء العرب إلى مؤسسة ثقافية تخدم المثقف والإنسان العربي، كما أنها تساهم في تفعيل الدور التنويري التوعوي، خاصة في مواجهة وحش التطرف والطائفية والإرهاب".
من ناحية أخرى، توجه الشاعر معين شلبية، عضو الاتحاد بالشكر إلى الشاعر حبيب الصايغ لدعمه وتبنيه تخصيص جائزة لشعراء وكتاب وأدباء فلسطينيين في الداخل، معتبراً أن الجائزة تشكل خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح على أن تكون لشاعر وكاتب في كل سنة إضافة إلى إنجازات ومستحقات ثقافية أخرى كطباعة كتب ونشرها ومشاركة في مؤتمرات ثقافية ومهرجانات شعرية وغيرها، كما أشار شلبية إلى الدور الكبير الذي لعبه نائب الأمين العام ورئيس اتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين الشاعر مراد السوداني في تأسيس هذه الخطوة ودعمها ومتابعتها من قبل رئيس اتحاد الكتاب والأدباء العرب الفلسطينيين في الداخل الشاعر سامي مهنا.
وأقيمت على هامش الاجتماعات ندوة بعنوان "الثقافة العربية في مواجهة الإرهاب"، تضمنت أربع جلسات شارك فيها باحثون من الدول العربية المشاركة، حيث قدموا عدداً من الأوراق النقاشية والبحوث حول المحاور التي قامت من أجلها هذه الندوة بغية مواجهة الجماعات الإرهابية التي تروج للشعارات الدينية من منطلقات فكرية وثقافية، إضافة إلى ثلاث أمسيات شعرية.
وقد شارك الشاعر معين شلبية في جلسات المؤتمر المختلفة وخاصة في الأمسية الشعرية التي أقيمت مع عدد من الشعراء وهم أشرف البولاقي من مصر والفاتح حمدتو من السودان وأحمد العسم من الإمارات وعلوان الجيلاني من اليمن وعمارة إبراهيم من مصر.

زيارة الشارقة وأبو ظبي ودبي
كما قام الوفد بزيارة لكل من إمارة الشارقة وأبو ظبي ودبي تمَّ من خلالها اللقاء الهام مع  الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة مع نخبة من ممثلي اتحادات الكتاب العرب ضيوف الإمارات وكانت مبادرة  الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة عن تكفله بتأسيس مقر دائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ليكون مقراً للتواصل وحاضناً لأنشطته الثقافية المتنوعة ولدعم مسيرته الأدبية وانتاجه الثقافي.
جاء ذلك خلال لقائه في دارته ضمن اجتماع الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب مرحباً بهم في إمارة الشارقة ومعرباً عن سعادته بهذا اللقاء الذي يحفز على الاستمرار في العمل الثقافي والأدبي.
وأعلن عن تخصيص وديعة احتياطية تدعم من يتعثر من الأدباء والكتاب العرب لتمد يد العون لهم وتساعدهم للاستمرار مع السفينة الثقافية بما يحملونه من فكر وثقافة.
كما والتقى الوفد مع الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المعرفة في أبو ظبي مع نخبة من ممثلي اتحادات الكتاب العرب ضيوف الإمارات في فاعلية عربية موحدة الذي يسهم بشكل فعال في تفعيل ونشر الثقافة العربية.
يذكر أن المؤتمر نال الاهتمام الكبير من التغطية الإعلامية المكتوبة والمرئية من خلال المقابلات والتصريحات والتقارير الإخبارية والثقافية التي قام بها شلبية.
وتم إعلان أسماء الفائزين بجائزة القدس التي تُعد أرفع الجوائز التي يمنحها الاتحاد العام للكاتب المصري محمد السلماوي، الكاتب السوري نضال الصالح، الشاعر الأمريكي مايكل مارش، وكذلك إعلان اسم الفائز بجائزة عرب 48 التي حصل عليها الكاتب المبدع زكي درويش للعام 2017، يذكر أن الشاعر سليمان دغش حصل عليها ولأول مرة في العام 2016، وإعلان اسم الشخصية العربية المدافعة عن الحقوق والحريات، وقد حصدها المحامي المغربي عبد الرفيع جواهري. وسيحصل الفائزون على الدروع والمكافآت المالية في الاجتماع القادم للمكتب الدائم.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق