اغلاق

ترامب وبوتين يتفقان أن لا حلول عسكرية في سوريا،وعلى مواصلة الجهود لهزيمة داعش

أعلن دميتري بيسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي أن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب وافقا، خلال تواصل قصير على هامش قمة آبيك،

 
تصوير AFP

على بيان مشترك حول سوريا.
وقال دميتري بيسكوف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية السبت إنه تم إعداد الوثيقة من قبل خبراء البلدين، ومن ثم جرى تنسيقها بين وزيري خارجية روسيا سيرغي لافروف، والولايات المتحدة ريكس تيلرسون.
ونوه بيسكوف بأنه تم تحضير البيان خصيصا لاجتماع الزعيمين الروسي والأمريكي في دانانغ بفيتنام.
وفي وقت سابق من اليوم، أعلن مصدر في الوفد الروسي أنه تم عقد اجتماع بين لافروف وتيلرسون دون أن يكشف أية تفاصيل.
وبعد فترة من الوقت، تحدث الرئيسان الروسي والأمريكي لفترة وجيزة قبل مراسم تصوير القادة في قمة آبيك. وتحدثا كذلك عندما كانا في الطريق إلى مراسم تصوير القادة.
وجاء لاحقا ان بوتين وترامب اشارا إلى أهمية إعلان الأسد الالتزام بعملية جنيف والإصلاح الدستوري والانتخابات. وطالبان كل الأطراف السورية بالمشاركة في محادثات جنيف. واعتبرا ان لا حلا عسكريا للأزمة في سوريا.
واتفقا على توحيد الجهود للقضاء على داعش.
وأكد ترامب وبوتن، في البيان، على أهمية مناطق خفض التصعيد في سوريا كإجراء مؤقت لحين التوصل لتسوية للأزمة.
وشدد الرئيسان على ضرورة إبقاء قوات الاتصال مفتوحة بين الطرفين لتجنب أي حوادث مستقبلية، مع مواصلة الجهود المشتركة بهدف هزيمة تنظيم داعش.
وأكد ترامب وبوتن على الالتزام بسيادة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها، وأنه لا حل عسكري للصراع في سوريا.
وحث البيان المشترك كل أطراف الصراع السوري على المشاركة بفاعلية في عملية السلام القادمة بجنيف.


لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق