اغلاق

رغم توبيخ القاضي : كلمة ‘عبدة‘ لم تشطب من الشكوى ضد سارة نتنياهو

قدم يوم امس الثلاثاء محامو الدفاع عن شيرا رفين العاملة في بيت رئيس الحكومة نتنياهو ، شكوى جديدة في محكمة العمل اللوائية في القدس بعد ان طلب منهم القاضي


سارة نتنياهو تصوير - AFP

تصحيحها وتصليح عدة نقاط في الشكوى.
وكان محامو الدفاع عن شيرا رافين والذين قدموا شكوى ضد سارة نتنياهو زوجة رئيس الحكومة بادعاء انها عاملتها بقسوة ، قدموا كتاب الشكوى من جديد بناء على طلب القاضي ايال فراهامي والذي طلب منهم تصحيح عدة نقاط واهما ازالة كلمة "عبدة" من نص الشكوى .
وكان القاضي قد طلب ذلك بادعاء ان وصف "عبدة" لا يناسب المسار القضائي ، ومع هذا لم تزال الكلمة من نص الشكوى بالرغم من غضب القاضي اتجاه المحامين حيث طلب منهم ان تزال كلمة عبدة قائلاً :" هذا لا يهمني لن اسمح بذلك في المسار القضائي " .
وكان قد عقب المحامي اورن غروس على اقوال القاضي قائلاً :" اذا كانت كلمة عبدة سخيفة ، اذا يجب كتابة التوراة من جديد ".
وتأتي هذه الشكوى بعد ان ادعت شيرا رفين والتي عملت في بيت رئيس الحكومة نتنياهو انها " عملت لاكثر من 10 ساعات يومياً بصورة متواصلة " ، بينما اظهر تقرير العمل انها عملت نصف هذه المدة ، ورفين هي شابة "24 عاماً " متدينة عملت كعاملة نظافة في بيت رئيس الحكومة .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق