اغلاق

رابطة الأئمة بأم الفحم:‘ندوات التسامح الديني بالمدارس بهذا الشكل حرام‘

جاء في بيان صادر عن رابطة الأئمة في أم الفحم، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانورما: ((وصلنا ملاحظات تذمرية عديدة من قبل بعض الأساتذة والطّلاب


الدكتور مشهور فواز

والطّالبات والأهالي بل وبعض المشاركين في ندوة رجال الأديان التّي  عقدت  تحت غطاء التّسامح الدّيني (الاثنين)، في بعض مدارس البلدة ، والتّي  تمّ من خلالها بثّ أفكار عقدية تتنافى مع شريعتنا الاسلامية كالقول بعقيدة الثّالوث التّي تنافي عقيدة الوحدانية عندنا كمسلمين والقول بأنّ الخالق يتصور بصور الآدميين والقول- بطريق المزاح -عن نبي الله ابراهيم عليه الصّلاة والسّلام بأنّه أساس البلاء !! وذلك بشهادة بعض المشاركين عدا عن الحضور والتّسجيل الصّوتي الموثق للمحاضرات التّي أرسلت إلينا ...
بداية وقبل بيان الموقف الشّرعي لمثل هذا اللّقاءات ، نودّ التأكيد على ما يلي كي لا يزاود أحد علينا بدعوى التّسامح الدّيني وعدم الاساءة للآخر ونحو ذلك :
1. غنيّ عن البيان أنّ ديننا يدعو للتسامح وعدم سبّ الآخر والاساءة إليه وينبذ العنف بكلّ صوره وأشكاله وألوانه .
2. إنّ ديننا يأمرنا بالإيمان بجميع الأنبياء والمرسلين على حدّ سواء دون فرق بينهم فلا يقبل إيمان مسلم حتى يؤمن بنبي الله موسى عليه الصلاة والسلام ونبي الله عيسى عليه الصلاة والسلام كما يؤمن بنبي الله محمّد صلّى الله عليه وسلم.. وهذا ما لا يوجد في بقية الأديان ؛ فكيف يتأتى ويتحقق التقارب والآخر لا يؤمن بنبيّ الإسلام وخاتم الأنبياء والمرسلين  أصلاً ...)).

"لا يمكن السّكوت  عن مثل هذه التفوهات"
أضاف البيان:(( إنّنا بحكم المسؤولية لا يمكن السّكوت  عن مثل هذه التفوهات التّي تمسّ ثوابتنا الشرعية و قول الله تعالى فينا يتلى بالحق : 
 ( وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ ) النساء / 140 .
قال ابن كثير  في تفسيره  :
" أي : إنكم إذا جلستم معهم وأقررتموهم على ذلك ، فقد ساويتموهم في الذي هم فيه " .
ومن هنا ندعو جميع المدراء والأئمة الأحرار بوجوب مقاطعة مثل هذه الفعاليات والنّشاطات وعدم المشاركة فيها بل
ويحرم  استضافتها لما فيها من المساس بثوابتنا العقدية ولما فيها من التأثير على أذهان الطلبة الناشئين الذّين ما زالوا في طور التّطور والنّضوج فشباننا وفتياتنا أحوج للتعبئة والتوعية في شؤونهم الدّينية يا معشر الائمة ..
لسنا ضد أن يعرف شبابنا وفتياتنا ما يقول الآخر ولكن في إطار مناظرة علمية تقوم على الحجة والاحترام  يؤمها علماء ودعاة ومفكّرين مسلمين تحت هذا الشعار  القرآني : " قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ " .
رابطة الائمة في أم الفحم
عنهم
د. مشهور فواز رئيس رابطة الائمة

24 صفر 1439 ه
15.11.2017 م)). نهاية البيان كما وصلنا.
 


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق