اغلاق

‘دون سابق انذار‘: نقل النائب السابق غطاس لسجن رامون

قامت مصلحة السجون الاسرائيلية “شباس” بنقل الاسير الدكتور باسل غطاس، عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني الديمقراطي والنائب السابق في الكنيست،


محققو الشرطة يوقفون النائب غطاس بعد خروجه من السجن بعد زيارته لاحد الاسرى 

 الى سجن رامون الصحراوي وذلك بعد قضاء اربعة اشهر ونصف في سجن الجلبوع، منذ دخوله الاسر في مطلع شهر تموز المنصرم. بحسب ما افاد محاموه.
وجاءنا من المحامي خالد تيتي:" كان الاسير غطاس قد اتهم بمحاولة مساعدة اسرى فلسطينين عبر ادخال هواتف نقالة بهدف التواصل مع عائلاتهم وحكم عليه بالسجن لمدة عامين.
هذا ولم تتضح اسباب نقل الاسير غطاس الى سجن رامون الصحراوي حتى اللحظة، حيث كان من المقرر ان يلتقي غطاس بطاقم محاميه في سجن الجلبوع هذا الاسبوع الا انهم ابلغوا بالغاء الزيارات بسبب نقل الاسير غطاس الى سجن آخر اتضح بعد ذلك انه سجن رامون الصحراوي.
يذكر ان سجن رامون الصحراوي القريب من سجن نفحة يقضي به مئات الاسرى السياسيين الفلسطينيين محكومياتهم،  وقد علم ان الاسير غطاس متواجد في القسم رقم ‘7‘. يشار إلى أن سلطات الاحتلال تحتجز في سجونها نحو 6400 أسير ، منهم 62 أسيرة، بينهن 10 فتيات قاصرات، ونحو 300 طفلا،ً ونحو 450 معتقلاً إدارياً، علاوة على وجود 12 نائباً في المجلس التشريعي الفلسطيني  قيد الاعتقال".


صور من المحكمة بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما























لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق