اغلاق

مقال: من أخبار اليوم الخميس 16 نوفمبر، بقلم: نسيم ابو خيط

كشفت أخبار اليوم ، ضمن نشرات الأخبار أن بعض الشخصيات اللبنانية البارزة في لبنان - يسمون " أهل الأمر والنهي " في اللملكة العربية السعودية.. بـ " أهل الخير ".


نسيم ابو خيط

 لكن حين تكون ترجمة " أهل الخير " تعني : " نفذ ولا تعترض " – يتحول الخير إلى إملاء وسلب للحرية والإرادة والموقف السياسي .. وليس خيرا ..
فقد جاء في الأخبار أن الشخصية اللبنانية المرموقة - " سمير جعحع " -  قال للملك سلمان بن عبد العزيز : " سعد الحريري عاجز .. فتشوا عن غيره " .. وهذه بداية النزول عن شجرة " العنجهية " .. فبعد أن قطع احتجاز السعودية لسعد الحريري شوطاً كبيرا ، في بحر الاستهجان العالمي .. اقترح الرئيس الفرنسي ، ماكرو ، على المملكة السعودية .. أن ينتقل الحريري لباريس لفترة نقاهة .. وهذا ما كان .. لا من شاف ولا من دري.. ولا أهل خير ولا ما يحزنون..
ويبدو أن الجديد (الخلنج) الأكبر من "الخير" السعودي هو توقيت الكشف الروسي عن " خروج قافلة سيارات من الرقة ، عند تحريرها - الى دير الزور ، وهي تحمل 400 مسلح من داعش، تمنع أمريكا قصفها "..
والبادي للعين أيضاً أن تداعيات فشل الحرب العالمية على سوريا لم " تهيّج " السعودية فقط  .. وإنما تهيّج راعية الحرب – الولايات المتحدة وتحالفها " العالمي " المغطى بقشرة بصل ..


رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، تصوير: رويترز

 

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق