اغلاق

في رثاء ابو علي شناوي، بقلم : سهيل عيساوي

مرت 5 سنوات على رحيلك ، كانت طويلة كأنها خمسة قرون شعرت خلالها بالوحدة القاتلة ومرارة الزمن وطول الأيام، وكم هو صعب ألم الفراق


المرحوم ابو علي شناوي

شعرت بأن الدنيا غمامة سوداء ، صورتك دائما في خيالي ووجداني لا تفارقني أبدا ، صحيح بأن اسمك غاب عن بعض الناس اما بالنسبة لي حضورك دائم، خلال هذه الفترة الطويلة كانت تولد لدي رغبة عارمة في البكاء وسط سكون الليل تلقي علي الذكريات المؤلمة واشعر في قلبي مليون اه تطبق على صدري تكتم انفاسي، صحيح انك رحلت ولكن كل ذكراك خالدة عندي.
يا رفيق دربي الطويل يا صاحب القلب الكبير انت الزوج المثالي، لو كان للحب وسام فأنت بالوسام جدير، كنت الرجل الصبور المتسامح المحب، انك كنت من الناس الشاكرين لنعمة الله عز وجل ..
ادعو الله العلي القدير ان يتغمدك برحمته الواسعة ويغفر لك اللهم اجمعنا انا وطه شناوي في الجنة ابو علي في الفردوس الأعلى. الله امين.


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق