اغلاق

دعوى تعويضات في محكمة العمل: ‘ومن أجهزة تنقية المياه ما أتلف الظهر‘

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المحامي سامي ابو وردة، جاء فيه :" طبعًا تتذكرون الدعاية التلفزيونية عن الرجل الذي يحمل قناني المياه المعدنية إلى بيته


المحامي سامي ابو وردة

ويشكو من الآمٍ في الظهر ؟.
يبدو أن هذا ما حدث على أرض الواقع مع فنيِّ تركيب أجهزة المياه المعدنية البيتية التي تعمل على تنقية المياه ايضًا، ويتضح من الدعوى التي قدمها المحامي سامي ابو وردة لمحطة العمل اللوائية في حيفا باسم موكله احد سكان شمالي البلاد وفي الأربعينات من العمر، والذي عمل في مجال تركيب أجهزة تنقية المياه المعدنية لفترة ثلاث سنوات، والذي ادعى بانه قبل سنة وخلال ادائه عمله انحنى ليرفع جهاز تصفية المياه لتركيبه في احد البيوت، وعندها احس بألم شديد في منطقة ظهره صاحبه صوت غريب ولكنه لم يعر الأمر اهتمامًا في بادئ الأمر وواصل عمله كالمعتاد، ولكن مع انتهاء يوم العمل احس بألام شديدة وبعد أن تفاقمت اضطر للتوجه للطبيب في اليوم التالي حيث تبين من الفحوصات انه يعاني من انزلاق بالفقرات" .
واضاف البيان :" وبعدها توجه لمؤسسة التأمين الوطني مطالبا الاعتراف بحالته المرضية كاصابة عمل، الا ان طلبه رُفِض بادعاء انه لم يتعرض لاصابة خلال وبعد العمل. مما جعله يقوم بتقديم دعوى للمحكمة بواسطة المحامي سامي ابو وردة المختص بقضايا التأمين الوطني وقضايا أضرار جسدية. وجاء في الدعوى أن المدعي كان يعمل على مدار خمسة أيام في الأسبوع ولمدة ١٠-١٢ ساعة يوميا، حيث يضطر خلالها لحمل ورفع أجهزة تصفية المياه التي يصل وزن الواحد منها ٢٥ كغم، وارفقت الدعوى مستندات طبية كثيرة تشمل نتائج الفحوصات واجازات مرضية التي حصل عليها المدعي من الأطباء بعد إصابته واضطراره التوقف عن الدوام في عمله كالمعتاد والتي أشارت إلى عدم قدرته على العمل. وكذلك خضع لعلاج فيزوترابيا متواصل ومختلف ورغم ذلك لم لازمه الالم وعدم القدرة على التحرك بشكل طبيعي" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق