اغلاق

المتقاعدون في طمرة يتطوعون بحب وفرح كبيرين

وصلتنا رسالة من الناشطة رانية مرجية، من الرملة، جاء فيها:"ان قمة السعادة تكمن في العطاء وفقط العطاء الذي لا يعرف حدود أو سدود وبصراحة أكتب أنه لفخر كبير أن يوجد


صور وصلتنا من رانية مرجية

في المركز الجماهيري في طمرة، التابع لشركة المراكز الجماهيرية في اسرائيل، ناد فريد من نوعه، اعضاؤه  من جمهور المتقاعدين، ويعتبر البيت الدافئ لهم حيث يقومون بتنظيم  فعاليات  لهم ولمجتمعهم  بحب كبير وطاقة لا يوجد لها مثيل.
 هذه المجموعة تضم  60 عضوا  من جيل  55 وما فوق وجميعهم من المثقفين متعددي المجالات. 
 وقالت المتطوعة رمزية شريف حماد، إن  "متقاعدي الجماهيري في طمرة  يبادرون لأمسيات  ثقافية،  ندوات اجتماعية  رحلات، وطبعا بنسبة 50% من وقت تطوعهم ينشطون  في  المبادرة لفعاليات  متنوعة في المدارس الثانوية والابتدائية  ولا سيما جمهور المعلمين  والمعلمات من المتقاعدين  ضمن مشروع توافر الأجيال  اضافة لذلك، فإن قسما كبيرا من تطوعهم، يكون في مدارس الاحتياجات الخاصة، ايمانا منهم  في اهمية التواصل  مع  طلاب الاحتياجات الخاصة. ويدور
 بينهم هناك  احاديث جمة تتعلق بالحاضر والمستقبل فهم يسعون  لتعزيز الثقة بأنفسهم ودمجهم في مجتمع  يتقبل الاخر والمختلف". واضافت "يركز هذا المشروع  المربي عبد الرحيم عواد".
من جهة أخرى  يؤكد المربي الفاضل  عبد الرحيم عواد  ان "المتطوعين هم كنز  كبير لبناء المجتمع  وكل يوم يخدمون مجتمعهم وابناء مجتمعهم دون كلل أو ملل".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق