اغلاق

بالصور: خصائص الطرازين الإسكندينافي والريفي في الديكور

تُساعدنا مهندسة الديكور إيغار الخضرا في اختيار الديكور الذي يتوافق مع أهوائنا، من خلال سرد خصائص الطراز الريفي الرائج أخيرًا، كما ذلك الإسكندينافي.



1. الطراز الإسكندينافي
يُناسب الطراز الإسكندينافي من يهوون إكسسوارات التزيين؛ وهو يقوم على مواد خشب بالدرجة الأولى، ضمن مساحة صغيرة، يكثر فيها السجَّاد والوسائد والمشالح والصور و"الأباجورات" والطاولات. وفي حال الرغبة بتوزيع النباتات الخضر، يدعو الطراز المذكور إلى اختيار الصبَّار، نظرًا إلى أنَّه لا يتطلَّب الري، والاهتمام عمومًا.
تُوزَّع الديكورات الإسكندينافيَّة بطريقة مُتناسقة، ما يجعل مشهد الإكسسوارات الوافرة ضمن مساحة ضيَّقة مفتوحة على بعضها البعض، حميميًّا. وبالنسبة للألوان، يدعو "الإسكندينافي" إلى استخدامها بكثرة، شريطة اختيارها مُتناسقة مع بعضها البعض.
مثلًا: يمكن أن يُجاور مقعد رمادي أريكةً صفراء، وذلك على خلفيَّة عبارة عن ورق جدران مُلوَّن، مع مراعاة أن تكون أحجام المفروشات صغيرة، بحيث لا يتجاوز جحم الأريكة المائة سنتيمترًا، والكرسيّ خمسين سنتيمترًا. ويُنصح باعتماد هذا الطراز في شقَّة امرأة عاملة عزباء.
 
2. الطراز الريفي

يسود الطراز الريفي المساحات، في المناطق الباردة، ولا سيَّما بيوت الجبل. وهو يتميَّز بوفرة أعمال الخشب الطاغية على الأرضيَّات والجدران والأسقف، ما ينشر الدفء، إلى جانب الإكسسوارات النحاس.
إذا كان صاحب البيت من هواة الصيد، من المُمكن التزيين بمجسَّمات الغزلان مثلًا، أو إعادة استعمال شنطة سفر قديمة كطاولة، على أن تُوزَّع على سطحها قطع مُستوحاة من الطبيعة، كسلال التُفَّاح المعدَّة من القشِّ، بالإضافة إلى تعليق اللوحات المرتبطة بمواضيع الطبيعة.
المفروشات الجلد تُميِّز الطراز الريفي، كما السجّاد الـ"كيليم" باللونين الزهري الضارب إلى البرتقالي والكحلي، لكونهما يناسبان لون خشب السنديان العسلي. ويحلو تزيين المساحة المحيطة بالموقد في غرفة الجلوس بالحجر.
 
شاركونا تعليقاتكم...

لمزيد من المنزل اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق