اغلاق

فيديو:طلاب من الطيرة يتوسّلون لحارس المدرسة والادارة للدخول

أعرب مواطن من سكان مدينة الطيرة عن استيائه الشديد لواقعة حدثت ، صباح يوم امس في مدينة الطيرة . وتوجّه احمد قشوع وهو معلم متقاعد
احمد قشوع يتحدث الى الطلاب امام بوابة المدرسة – تصوير: احمد قشوع
Loading the player...

لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، شارحا ملابسات الواقعة التي تعرّض لها مجموعة طلاب يدرسون في المدرسة الثانوية طوماشين.

" الادارة تقول ممنوع الدخول ! "
وقال قشوع بنبرة تنمّ عن انزعاج وضيق : " مررت بالأمس من امام المدرسة الثانوية على اسم عبد الحميد عتيلي وهي مدرسة طوماشين سابقا في الطيرة ، نحو الساعة الثامنة وخمس دقائق صباحا ، فوجدت مجموعة طلاب ، خارج بوابة المدرسة ، يتوسّلون للحارس بان يسمح لهم بالدخول ، كان هناك نحو 12 طالبا من المرحلة الثانوية ، فسألتهم : لم انتم خارج المدرسة ؟ ، فردّوا قائلين بان ادارة المدرسة تمنعهم من الدخول بسبب تأخرهم ، اذ قال لهم الحارس بحزم " الادارة تقول ممنوع الدخول ".!".

" لا يُعقل ان يكون عقاب الطلاب على هذا النحو "
وتابع المربي المتقاعد قائلا : " حاولت التدّخل لحل الإشكال ، فلم يرق لي منظر الطلاب وهم امام البوابة ، وطلبت من الحارس ان يُدخلهم وان يتصلوا بأهاليهم واخبارهم بالامر حتى يكونوا على اطلاع بان اولادهم خارج جدران المدرسة . كما وانني طلبت بان لا يكون عقابهم تركهم خارج المدرسة طوال النهار ، من الساعة الثامنة وحتى الثانية بعد الظهر ، لان المخاطر كثيرة ، فماذا لو دهست أحدهم سيارة ؟ وماذا لو لجأوا الى مكان جانبي للتدخين او استأجروا سيارة للذهاب الى البحر ؟! ... فلا يُعقل ان يكون عقابهم على هذا النحو- رميهم في الشارع ".

" لا بد من ان يكون العقاب منطقيا "
وتابع احمد قشوع قائلا لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" الطلاب يجب ان يُدركوا بانهم ارتكبوا خطأ حين تأخروا ، وان هذا امر غير مقبول ، ولكن لا بد من ان يكون العقاب منطقيا ، فلا يمكن ترك هؤلاء الاولاد في اكثر مراحل العمر صعوبة وحساسية على رصيف الشارع يتوسّلون للادارة والحارس بأن يدخلوا الى المدرسة . هناك انواع اخرى من العقاب يمكن اتباعها في مثل هذه الحالة ، فإن تأخر الطالب عن المدرسة لا بد وان يُدرك بانه سيكون بانتظاره عقاب ، والعقاب ممكن ان يكون كنس ساحة المدرسة ، تنظيف الحمام ، ترتيب المكتبة .. ومن المهم ايضا اطلاع الاهل لحل المشكلة وليتعلم الطالب الدرس من العقاب ".

" اخطر ما يكون هو ان نترك الاولاد نهارا كاملا خارج المدرسة "
واستطرد قشوع قائلا :" هؤلاء الاولاد هم جيل المستقبل الذي نعوّل عليه ، ونحن نيد ان نحسن تربيتهم ، ولكن هناك اصول في التعامل بهذه القضايا . انا علمت 25 عاما ولم يحدث امر كهذا من قبل".
وردا على سؤال قال قشوع : " طبعا الاهل في نهاية المطاف حضروا الى المدرسة ، وهم بأغلبهم يؤيدون عقاب اولادهم ولكن ليس على هذا النحو . ان اخطر ما يكون هو ان نترك الاولاد نهارا كاملا خارج المدرسة ، مع العلم بان بعض الطلاب قد يتعمّدوا الغياب بعد ذلك ، فقط من اجل نيل هذا العقاب ، حتى يكونوا على حريتهم في ذلك النهار". 
وأضاف قشوع :" ان بعض هؤلاء لديهم امتحانات ، وتركهم في الخارج فيه مس كبير بمستقبلهم ، وبرأيي اليوم كان هناك تجاوز للخطوط الحمراء . كلنا يدرك اوضاع المجتمع العربي عموما والاجدر بنا ان نحضن هؤلاء الطلاب ، نُطلعهم على اخطائهم ، ونعاقبهم بشكل منطقي ، لا يشكل فيه العقاب خطرا عليهم ". الى هنا اقوال المربي المتقاعد احمد قشوع .

" سمحوا للبنات بالدخول رغم انهن تأخرن "
على صعيد متصل ، اعرب الطلاب عن استيائهم الشديد لعدم السماح لهم بالدخول الى المدرسة ، وقالوا فيما قالوا في الفيديو الذي يوثق الواقعة :" لقد سمحوا للبنات بالدخول رغم انهن تأخرن .. سمحوا لهن بالدخول سواء حضرن مع اهل او بدون ؟؟  اما نحن الاولاد فمنعوا ، لا نفهم لماذا .. ما الفرق ؟ ."
وأضاف الطلاب : " نحن نحضّر لامتحانات ، هناك مواد ودروس مهمة بيولوجيا وكيمياء ، لا نريد ان نخسر هذه المواد " . 

تعقيب وزارة التعليم على الموضوع
من جانبه ، عقب كمال عطيلة الناطق بلسان الوزارة على الموضوع قائلا : "  يمنع منعا باتّا معاقبة الطلاب على التأخير بواسطة اغلاق بوابة المدرسة وتركهم خارج المدرسة ، وإنّما يمكن معاقبتهم بشكل تربوي استنادا على البنود التي تتعلّّق بموضوع التأخير والتي ذُكرت في دستور المدرسة  ".

تعقيب شبكة عمال وادارة المدرسة على الموضوع
هذا وقد حاول مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أكثر من مرة الاتصال بادارة المدرسة للحصول على تعقيب منها على الموضوع ، لكن أحدا لم يرد على الاتصالات ، كما حاول الحصول على تعقيب من شبكة عمال على الموضوع ، الا انه لم يتمكن من التواصل مع المتحدث بلسان الشبكة . وفي حال وصول اي تعقيب على الموضوع من اي طرف كان سنقوم بنشره بالسرعة الممكنة .


احمد قشوع يتحدث الى الطلاب امام بوابة المدرسة – تصوير: احمد قشوع

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق