اغلاق

طفل من الرامة طوّل شعره 3 سنوات ليتبرع به لمرضى السرطان

"أعطِ من نفسك للآخرين"، هذه العبارة تنطبق على الطفل والطالب راوي منصور ابن الثمانية أعوام من قرية الرامه والذي قرر منذ عدة سنوات ان يقوم بتربية شعره من اجل
Loading the player...

ان يتبرع به للأطفال المرضى بالسرطان. واتته الفكرة صدفة عندما شاهد فيديو لطفل مريض سرطان كان العلاج قد أدى الى تساقط كل شعره، وامس قرر ان يقوم بقص شعره امام طلاب صفة الأول " ب" حيث يدرس بالمدرسة الابتدائية على اسم الشاعر الراحل سميح القاسم.
 وقد شارك الطالب راوي بالخطوة مربية الصف عفيفة زيدان حسين ووالده ووالدته وأشقائه وكل ذلك تم مع أبناء صفه اذ تم احضار الحلاق وقام بقص شعر راوي امام الجميع ومن ثم قام راوي ووالدية بتوزيع الحلوى والمرطبات على الحضور وطلاب الصف.

"نهج الخير تربية والديّ لي"
وقال الطفل راوي منصور لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه سعيد  باحتفاله بعيد ميلاده ليطفئ الشمعة الثامنة وانه اسعد لأنه تبرع بشعره للأطفال مرضى السرطان وانه كان مقتنع تماما بالفكرة والمبادرة وقال أيضا " لا تلمني يا صديقي فعمل الخير هو نهج طريقي وتربية والدي لي".
أما الوالدة عطره منصور فقالت :" ان فرحتي اليوم لا توصف وأود ان يفرح الجميع معي. انه يوم مميز مليء بالإنسانية وحب العطاء غير المشروط وبقناعة تامة يقوم ابني هادي بعيد ميلاده اليوم اذ يبلغ 8 سنوات بزرع الامل بنفوس الاخرين اذ انه منذ ثلاث سنوات قام بتربية شعره من اجل ان يتبرع به لمرضى السرطان واليوم قررنا ان يكون يوما غير عادي لأنه يوم ميلاد هادي كي يتذكره للابد ان يتم قص شعرة والتبرع به. وتعود حيثيات تربية راوي لشعره الى عدة سنوات،حيث شاهد مقطع فيديو وكان لطفل يعاني من مرض السرطان وكان اصلعا بدون شعر وعندما سألني عن الموضوع شرحت له ان العلاج الذي يتلقاه الطفل يتسبب بتساقط شعره وان هناك جمعيات أيضا تتبنى من يتبرع بشعره فقال لي انه يريد ان يقص شعره للتبرع به. عندها قلت له بان شعرك قصير ولا ينفع وعندما الح قلت له اذا تقوم بتطويل شعرك ولا تبادر لقصة، وباستطاعتك بعد فترة زمنية ان تتبرع به وهكذا كان، اقتنع بالفكرة وقرر ان يبادر لتربية شعرة ليتبرع به".
 
"كم هو نبيل هذا الموقف"
وقالت مربية الصف عفيفة زيدان حسين :" ان الطالب راوي منصور يدرس في الصف الأول " ب " وعندما رايته اول مره مع والديه تحدثت معه بصيغة المؤنث لطول شعره، الذي كان منثورا على كتفيه وببراءة وجهه، فقال لي انه صبي.
 عندها تفاجأت واذكر حينها قال لي راوي بانه قام بتطويل شعره لكي يتبرع به لمرضى السرطان. عندها تذكرت قصة النبي أيوب علية السلام عندما قصت زوجته ضفيرتها لتشتري له الطعام. وهكذا الطفل راوي سيقص شعره من اجل التبرع
والمساعدة للآخرين كم هو نبيل هذا الموقف لان المريض من الناحية النفسية عندما يتساقط شعره من العلاج بحاجة لمن يقف الى جانبه ويدعمه وكم انا فخوره براوي بهذا العمل النبيل وعندما تحدث الي كان ذو ثقة وقناعة تامة بما يفعل بالرغم مما عاناه من التباس بعد ان كان العديد يعتقد بانه بنت لطول شعره وعندما ابلغوني الاهل بانهم ينونون قص شعره بعيد ميلاده توجهت لمدير المدرسة المربي خاتم ضو وتم الاتفاق ان يتم ذلك وها نحن نحتفل اليوم بعيد ميلاد راوي وبقص شعره ".


الطفل راوي اثناء قص شعره

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق