اغلاق

الاعلامية تغريد عبساوي تتألق عبر القناة الفضائية العراقية

بدعوة من الفضائية العراقية التي تبث برامجها من عمان، وتحديدا من فندق الرويال استضاف برنامج قهوة الصباح الاعلامية تغريد عبساوي بالمملكة الاردنية الهاشمية.



حاورها مقدم ومنتج ومعد البرامج السوري الجنسية احمد ،ومقدمة البرنامج ايضا عراقية الجنسية زينة سليم.
 بعد الترحيب بالضيفة عبساوي التي كرمت بانها الاسم الاعلامي الذي ارتبط بالثقافة الفنية العربية ومثابرتها بعملها الاعلامي الذي عملت جاهدة على ان تقدمه باكمل وجه.
 جمع الحوار عدة محاور اساسية ضمت الناحية الثقافية والفنية والادبية.
تحدثت عبساوي عن الثقافة والتطورات التي تحدث اليوم في الشارع العربي، وعن الاصرار والمثابرة  والمجهود الكبير عند الفنان للوصول الى ما يتمناه، وكل فنان له اسلوبه وطريقته في التعامل في هذا المجال، حيث يعمل الفنان والاديب على  انتاج فني بالمستوى الذي يستطيع ان يقوم به بمجهوده الخاص.
 ولا ننسى ان محبوب العرب يعقوب شاهين وايضا محمد  عساف من هذا البلد الطيب وكل واحد منهم حامل رسالة شعب بجانب رسالته الفنية.
رغم الوضع المادي الصعب وعدم وجود شركات انتاج، ترى الفنان يعمل جاهدا كي يصل الى العالمية التي هي حلم كل فنان في الانتشار التي اصبحت هم كل فنان رغم كل الصعوبات التي يواجهها للدخول الى البلاد العربية، او الاشتراك ببرامج الهواة التي اصبحت الطريقة الاسهل في انتشار الفنان.
وفي حال وجهت دعوة لفنان او اعلامي من اي جهة كانت فتكون الدعوة على حسابه الخاص.
 من الجدير بالذكر اننا نرى اليوم اهتمام كبير بالادب والشعر، وهناك ندوات كثيرة تقام في هذا المجال.
بالنسبة للحفلات الفنية والادبية الاقبال عليها ليس بالمستوى المطلوب كما هو الحال في العالم العربي، وننوه ايضا عن موضوع القراءة، هناك معاناة وقلة من يعطون الاهتمام لهذا المجال.
 ان مواقع التواصل الاجتماعي سرقت العالم وعملت على التقوقع في البيوت فيصلهم الخبر وكل ما يحصل دون عمل اي مجهود.
اما عن الفنانين العرب وزيارتهم لفلسطين انه مقتصر فقط على بعض الدول العربية فقط، مع العلم ان كل فنان عنده حلم لزيارة هذه الارض المقدسة واقامة حفل خاص به، كما ان الشعب هنا متشوق ان تقوم مثل هذه الحفلات، فهو يضطر ان يسافر خارج بلده للمشاركة في مثل هذه الاحتفالات والالتقاء بالفنان الذي يحب.
اما عن السؤال الذي وجهه الاعلامي احمد شبيب في نهاية اللقاء: كيف بالامكان تخطي الكثير من الصعوبات والتقدم في عدة مجالات؟ فكان الرد: التوعية والعمل على تغيير الوضع القائم والاهتمام بالشباب في جميع المجالات.
الاعلامي احمد شبيب انهى بكلمة تليق بالاعلامية تغريد عبساوي قائلا: "ان ما قمت به ضمن عملك الاعلامي يدل على مدى نشاطك ومثابرتك ايضا، وانا متابع دائم لكل نشاطاتك وهذا يدل على محبتك ووفاؤك لعملك، كما انك تزرعين الفرح لكل من يتابعك، فان كل ما تقومين به ليس سهلا ابدا لانه مجهود خاص بك".
واكملت  الاعلامية زينه سليم قائلة: " ان شاء لله بضلك بهذه الابتسامة ونقاوة القلب للون الابيض الذي ترتدينه وضلك بهذه الطاقة الايجابية".
في نهاية اللقاء شكرت الاعلامية تغريد عبساوي قناة ال ANB وجميع القيمين على هذه القناه التي تستضيف كل الفئات والقوميات في جميع المجالات المختلفة، وتمنت للاعلاميين احمد شبيب وزينة سليم التوفيق والنجاح وان تتغير الاحوال ونقوم بتبادل الزيارات .


لمزيد من برامج وتلفزيون اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق