اغلاق

هديل فاعور طالبة مدرسة من ام الفحم تصدر كتاب شعر

الشابة هديل خالد فاعور من سكان مدينة ام الفحم تبلغ من العمر 16 عاما، بالصف الحادي عشر بالمدرسة الاهلية الثانوية بالمدينة، وقد اصدرت اول كتاب شعري لها تحت


هديل فاعور

عنوان "ضوضاء الوجوم" لتكون بهذا الشابة الاولى بمدينة ام الفحم التي تصدر كتابا شعريا بهذا السن. وحول الكتاب وفكرته وموهبتها التقى مراسل موقع بانيت الشابة هديل خالد فاعور والتي تحدثت بشكل موسع حول كتابها وموهبتها بالكتابة والشعر.
 قالت هديل فاعور:" في البادية انا من عائلة لها باع طويل بمجال الفنون بشتى انواعها، منها التصوير والرسم ولم يكن من الغريب ان اخوض بهذا المجال ، منذ صغري ووالدتي تحثني على القراءة والمطالعه بشكل مستمر ليصبح لدي شغف بالقراءة وبان اثري نفسي وبجيل الثالثة عشرة من عمري باشرت بكتابة الشعر وسط ترحيب ودعم كبير من قبل عائلتي التي ساندتني للاستمرار بالكتابة ".
واضافت:" بمجال الشعر والكتابة تاثرت وبشكل كبير بالشاعر  تميم البرغوثي والشاعر سعد علوش الخليجي الذي كنت ارسل له كتاباتي، ورغم انشغاله كان يرى بأن لدي الموهبة والقدرة وكان يحفزني ويدعمني ويضع ملاحظاته على بعض النقاط من اجل ان اعمل على تحسينها مما افادني بشكل كبير".
واردفت فاعور قائلة:" كتابي "ضوضاء الوجوم" كان في البداية عن كتابات شعرية تعبر عن حالتي الداخلية وعن الواقع الذي نعيشه بمجتمعنا ومن ثم قمنا بتجميع الكتابات التي ارتأينا بانها يجب ان تكون بداخل الكتاب".

 "انسان خجول يخاف من التعبير"
وحول محتوى الكتاب الشعري وعنوانه وعن المواضيع التي يطرحها قالت هديل خالد فاعور:" الكتابات الشعرية بهذا الكتاب يتحدثن عن انسان خجول يخاف من التعبير عن آرائه وذلك خشيةً من تعرضه للنقض او الرفض فيختار ان يصبح انسانا محايدا وصاحب شخصية هادئة وصامتة ، واما الرسالة التي ارسلها للناس من خلاله هي تقبل الاخر بافكاره ومعتقداته وان يتقبلوا حرية التعبير عن الرأي".
وحول فكرة اصدار الكتاب قالت:" في احدى الايام جلس والدي معي وقال لي يجب ان نقوم باصدار كتاب خاص بك وان نختار مجموعة تشعري بانها تسستحق بان تكون بالكتاب ومن هذا المنكلق باشرنا بتجهيز الكتاب الذي اردت ان يكون مفاجئة للجميع لانني وضعت ثمرة 3 سنوات من الجهد به".
وحول الدعم الذي تلقته من اصدقائها ومعلميها بالمدرسة قالت:" اصدقائي وابناء صفي دعموني بشكل كبير وخاصة من مربية صفي معلمة اللغة العربية ابتسام اغبارية التي دعمتني بخبرتها بهذا المجال".
وحول نية اصدار كتاب ثان لها قالت:" النية والعزيمة موجودة ان اطرح كتابا شعريا اخر مغاير خاصة وانني اصبحت ادمج كتاباتي الشعرية مع موسيقى مناسبة".

"ادعموا  ابناءكم"
وعن رسالة توجهها لابناء جيلها قالت:"اتوجه لكافة ابناء جيلي وخاصة الفتيات ان يقمن بتنمية مواهبهن وعدم الخوف والتردد من الرفض والنقد واتوجه للاهالي بان يدعموا ابناءهم لانهم عماد المستقبل".
واما والدها خالد فاعور فقال:"كنا  في المنزل اذان صاغية لكل قصيده اصدرتها ابنتنا هديل وكنا نأخذ كافة كتاباتها على محمل الجد ونسمعها ونحاول قدر المستطاع  بمفهوننا الثقافي ان نساعدها في المواضيع الايجابية".
واضاف:"اكتشفنا موهبة الكتابة الشعرية لدى ابنتنا منذ صغرها  وبدورنا كعائلة تدعم ابناءها قمنا بتشجيعها ودعمها على الصعيد المعنوي والمادي  حتى تصل الى طموحها اللا متناهي ومن اجل ان تكون ابنتنا محفزا لكثير من الهوايات المدفونة بمجتمعنا ".
وأردف قائلاً:" نحن نثق كل الثقة بكتابات هديل لان كتاباتها متزنة اخلاقيا وثقافيا ومن هذا المنطلق نحن نشجعها على الاستمرار."
وحول فكرة تجهيز ندوة شعرية لطرح الكتاب قال خالد فاعور:"الفكرة موجودة وطرحت من المكتبة العامة ابن زيدون  من اجل تنظيم يوم تكريمي  ودعوة اهالي المدينة واصحاب الثقافة والادب ونحن بانتظار ترتيب الأمر".


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق