اغلاق

الفحماوية التي قُتل زوجها وأولادها لـ نتنياهو:‘لا تستغل مأساتي‘

‘لا تستغل مأساتي‘ - هذا ما طلبته الام الفحماوية سهام هيكل اغبارية، من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بعد خطابه يوم امس الاول الثلاثاء، خلال افتتاح محطة شرطة في


سهام اغبارية

 جسر الزرقاء . وكانت اغبارية قد طلبت من رئيس الحكومة المساعدة في الماضي، في القاء القبض على قتلة افراد اسرتها.
وأوضحت سهام اغبارية التي قُتل زوجها وابناها: "أطلب من نتنياهو عدم استخدام قصتي في احتفالاته . عندما تحدث معي في الكنيست في عام 2012، وعدني بالاهتمام بقضية قتل زوجي وابنائي ومساعدتنا، ولكن منذ ذلك الحين لم أر أي شيء منه. فقط مجرد حديث وكل شيء تبعثر في الهواء، بالاضافة انني شعرت أن ملفنا قد دُفن منذ تكلمت مع رئيس الوزراء في الكنيست".
في عام 2011، اقتحم مقنعون منـزل عائلة سهام اغبارية وأطلقوا النار على زوجها واثنين من أبنائها. ولم يتم القبض على القتلة بعد. وفي عام 2012، جرت مناقشة في الكنيست بشأن مسألة العنف، وتحدث رئيس الوزراء خلال اجتماعه مع اغبارية. ووعد بأن يعتني بملف التحقيق بجريمة القتل شخصيا. في العام الماضي، وزع نتنياهو شريط فيديو تحدث فيه عن اجتماعه معها.
وقال نتنياهو في احتفال بمناسبة افتتاح مركز للشرطة في جسر الزرقاء، الثلاثاء: ‘بعد وقت قصير من تولي وزير الأمن العام والمفوض العام، التقينا وأخبرتهم بأن إحدى مهامهم الأولى هي ضمان القانون والنظام لمواطنينا العرب".
 وذكر في خطابه اثناء افتتاح محطة الشرطة قصة عائلة سهام اغبارية حيث قال:"جلست امرأة مسلمة بالقرب مني، قُتل زوجها وطفلاها .جلست بجانبي وهي ترتجف وطلبت مني ان احل جريمة القتل التي حصلت مع عائلتها".


نتنياهو، تصوير AFP

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق