اغلاق

شمس التّسامح تشرق في إعدادية السّلام جسر الزّرقاء

"الإسلام هو دين التّسامح والسّلام، دين الرحمة والعفو والعدالة، فبمناسبة يوم التّسامح العالميّ نظّمت إعداديّة السّلام في جسر الزّرقاء يومًا حافلًا بالنّشاطات والفعّاليات


صور من النشاطات وصلتنا من المدرسة


التربويّة التي تهدف إلى تذويت قيمة التّسامح لدى طلابها بشكل خاص وفي القرية والمجتمع بشكل عام". بحسب ما وصلنا من المدرسة.
 فقد قام الطّاقم التّربويّ بالتّعاون مع معلمي الدّين اٌسلامي وطاقم المعلّمين بإعداد برنامج حافل والذي تضمّن عرض أفلام قصيرة هادف تُعزّز من قيمة التّسامح في نفوس الطُّلاب، وسرد قصص تحُثّ على التّسامح، مشاهدة عارضات هادفة، وفعّاليات إبداعية واجراء مباراة ودية تهدف الى التسامح.
"مدير المدرسة المربي بهاء جربان أشاد بهذه القيمة التربوية التي حثّ عليها رسولنا الكريم وديننا الحنيف وخاصة في ظلّ الظروف العصيبة التي يمُرُّ فيها وسطنا العربي بشكل عام وبلدنا جسر الزّرقاء بشكل خاص،  وقد أكّد أنّ التسامح  وتقبّل الآخر ونبذ العنف هو نهج تربوي تعيشه إعدادية السّلام".
أما رئيس مجلس الطلاب الطالبة رؤى عمّاش فقد توجّهت بكلمتها للطّلاب بأن يكون التسامح شعارهم في كل يوم.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق