اغلاق

اقامة صلاة الجمعة في بيت مهدد بالهدم في عارة

للجمعة الرابعة على التوالي، شارك المئات من أهالي قرية عارة والمنطقة في صلاة الجمعة في خيمة الاعتصام المقامة في بيت عبد الله جزماوي ،



 المهدد بالهدم، حيث ألقى الشيخ هاشم عبد الرحمن خطبة تحدث فيها عن " ضرورة الثبات على المبادئ والتمسك بالحقوق " .
وبين الشيخ هاشم عبد الرحمن أن " الجماهير العربية تعيش معركة الصبر ، وأن المرحلة الراهنة تتطلب أن نتعاون لنثبت بعضنا بعضا لأنه لا خيار لنا غير ذلك في ظل المخططات الإسرائيلية التي تقوض حقوقنا الأساسية " .

" ادعاءات كاذبة "
وأضاف الشيخ عبد الرحمن : " الادعاءات الإسرائيلية بخصوص البناء غير المرخص كلها كاذبة ، لأنهم لم يسمحوا للعرب بعمل المخططات اللازمة ، انما هم من تكفلوا بالتخطيط وبالتالي هم المقصرون عن عمد في اعداد المخططات التي تحل مشاكل السكن عند العرب ".
وقال الشيخ عبد الرحمن : " هل يعقل أنه على الأرض التي ولد فيها جدي في قرية المنسي المهجرة تقام عدة بيوت ليسكنها المستوطنون ، بينما نحن في أم الفحم وعارة لا نستطيع أن نبني ونسكن في أرضنا وفي بيوتنا " .
هذا وشهدت خيمة الاعتصام خلال هذا الأسبوع التفافا جماهيريا واسعا ومشاركة كثيفة في النشاطات التي نظمتها اللجنة الشعبية ، وكان أبرزها محاضرة قدمها جعفر فرح مدير مركز مساواة حول  " آفاق التخطيط والسكن في البلدات العربية " .



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق