اغلاق

مظاهر الإسراف والتبذير في المجتمع .. إلى أين ؟!

إن ما نراه في وسائل التواصل الاجتماعي من صور ولقطات ومشاهد فيديو تظهر فيها موائد ممتدة تحتوي على ما لذَّ وطاب من طعام وشراب قد يكفي لمئات الأشخاص – بلا مبالغة –


الصورة للتوضيح فقط

وقد تتفاجأ بأن عدد الضيوف أو عدد من يقوم لهذه الموائد لا يتجاوز العشرين أو الثلاثين !! وفي نهاية المطاف لا يكون مصير هذه النعم والأنعام إلا لمكبَّات النفايات التي تختلط فيها أصناف الطعام بالقاذورات والنفايات ..
فهل صاحب هذه المناسبة أو الوليمة قد نسي أو تناسى أن الله سبحانه وتعالى سوف يحاسبه على تبذيره وإسرافه في هذه النعم التي أنعم الله بها عليه؟!
من الواجب على جميع أفراد المجتمع أن يقفوا صفاً واحداً للحد من مظاهر الإسراف والتبذير، وذلك عن طريق النصح والإرشاد وتوضيح الأخطاء والنقد الهادف البنَّاء لمن وقع فيها ، والتحذير والتوجيه لمن لم يقع فيها بعد لعل الله أن ينفعه بما قِيل له!!

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق