اغلاق

مدرسة سالم الإعدادية تبحر نحو عالم آمن ، صور

بادرت المربية أنوار صبيحات لتمرير فعاليّات باستخدام بطاقات علاجيّة مع مجموعات طلابيّة في مدرسة سالم الإعداديّة، أبحر فيها الطلاب في عمق خيالهم، بتوجيه المعلمة أنوار،


صور من الفعاليات

وبواسطة بطاقات خاصة فيها صور اختارها كلّ طالب منهم، حتى يصلوا إلى مكان تسوده السكينة والأمان ويتواصلون مع مشاعرهم ويعبرون عن الشيء الذي يحتاجونه في مكانهم الحالي حتى يعبروا نحو بر الأمان.
جاءت هذه الفعاليّات في أعقاب أحداث العنف وإطلاق النار الأخيرة، التي شهدتها بلدة سالم ، حيث ساهمت هذه الفعاليّات لتفريغ مشاعرهم المشحونة والمكبوتة، وإكساب الطلاب راحة وهدوء نفسيّ .
ومن الجدير ذكره أن كثيرًا من الطلاب عبّروا عن مشاعرهم بالبكاء أو الصراخ للتعبير عن الغضب والحزن، الذي عاشوه في الأيام الماضية. وقد شارك في هذه الفعاليّات مدير المدرسة الأستاذ حمّاد إغباريّة ومفتش الاستشارة التربويّة الأستاذ حسن عيد وثلّة من المعلمين، حيث ساعدت هذه الفعاليّة المعلمين للتعبير عن مشاعر التواصل والتضامن تجاه طلابهم في ظل الوضع الراهن. كما ومررت خلال هذا الأسبوع فعاليات تنبذ العنف وتدعو للتسامح في ذكرى مولد الرسول محمّد صلّى الله عليه وسلّم. 
هذه الفعاليات جاءت ضمن الاستعدادات لاستقبال الطلاب بعد الاضراب وعقد اجتماع خاص في المجلس المحلي لبحث كيفية التعامل مع احداث العنف في البلد  قد حضر الى المدرسة في هذا اليوم قسم الخدمات النفسية بممثلين بمديرهم صفوان مناصرة.



















لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق