اغلاق

جمعية ‘طمرة المحبة والمساواة‘ تحتفي بكتاب ‘نوم الغزلان‘

استضافت جمعيّة "طمرة المحبّة والمساواة" في مدينة طمرة مساء الجمعة الأوّل من الشّهر الجاري الكاتب الأديب محمّد علي طه احتفاءً بإصداره ،



الجديد كتاب "نوم الغزلان" . حضر الأمسية العشرات من الشّخصيات الاجتماعية والثّقافيّة والتّربويّة.
افتتح اللقاء مجدي عيّاشي عضو الجمعيّة مرحّبا بالكاتب طه ، وبالبروفيسور مصطفى كبها وبالجمهور الكريم وهنّأ الحضور بذكرى المولد النّبويّ الشّريف.
تحدّث البروفيسور مصطفى كبها بإسهاب عن  " حياة الكاتب طه ونتاجه الأدبيّ الغزير والرّاقي ونشاطه الاجتماعيّ وتوقّف عند أهم إصداراته في القصّة القصيرة والرّواية وأدب الأطفال والمسرح والمقالة وقال: محمّد علي طه من أبرز كتّاب القصّة القصيرة فلسطينيًّا وعربيًّا وهو كاتب معروف في العالم العربيّ وترجمت قصصه إلى لغات عديدة مثل العبريّة والانجليزيّة والاسبانيّة والفرنسيّة والرّوسيّة والايطاليّة والبلغاريّة والرّومانيّة كما نال باستحقاق العديد من الجوائز الأدبيّة الهامّة مثل وسام القدس وجائزة فلسطين وصدرت عن أعماله عدّة كتب نقديّة لكبار النّقّاد وعدّة دراسات جامعيّة ".

" حوار عميق "
وبعد هذا التّقديم أجرى بروفيسور كبها حوارًا عميقًا شيّقًا مع الكاتب برز فيه دور المؤرّخ الباحث ودور الأديب المبدع .
تحدّث الكاتب طه عن " علاقته بمدينة طمرة منذ كان طالبًا في مدرستها في العام 1954 ومنذ كان مدرّسًا فيها لعدّة سنوات " ، كما تحدّث عن " طفولته ودراسته وتجربته الأدبيّة وعن المواضيع التي يكتب عنها وعن علاقته مع القرّاء ولقاءاته مع تلاميذ المدارس العربيّة واليهوديّة " ، وتوقّف عند اهتمامه بإبراز المكان في نصوصه وهذا يعني المحافظة على عروبة المكان وفلسطينيّته.
وقال: "نوم الغزلان - ليس سيرة ذاتيّة لي بل هو سيرة لشعبنا الباقي الصّامد في وطنه منذ عاصفة النّكبة حتّى اليوم وسوف يجد فيه البعض روايته فيما سيجد فيه آخرون تاريخ أجدادهم وآبائهم ".
وشارك عدد من الحاضرين في توجيه الأسئلة للكاتب وفي المداخلات القصيرة وذكر الأديب ابن مدينة طمرة محمّد علي سعيد في مداخلته أنّه عندما كان طالبًا في الصّف الثّامن في العام 1964 أهداه مدرّس اللغة العربيّة كتاب "لكي تشرق الشّمس" للأديب محمّد علي طه ومنذ ذلك وهو يتابع نتاج الكاتب.
وفي نهاية الأمسية ، قام المهندس مصطفى أبو رومي ومحمّد زيداني وراجح عيّاشي بتقديم درعين تكريمًا للكاتبين محمّد علي طه ومصطفى كبها ثمّ قام الأديب طه بالتّوقيع على نسخ "نوم الغزلان".  









لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق