اغلاق

‘اتوسل للمواطنين : لا تبنوا بيوتا جديدة بدون رخص‘- تجميد هدم 4 بيوت في قلنسوة

صرح رئيس بلدية قلنسوة ، عبد الباسط سلامة ، قائلا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بأن " المحكمة المركزية في اللد ، قررت تجميد هدم 4 بيوت في المدينة " .

 
مجموعة صور خاصة من المحكمة

وأوضح رئيس البلدية قائلا " ان الخطر لا زال يتهدد البيوت ، ونحن لا زلنا نعيش بضغط كبير ، لا سيما وان النتائج قد تكون وخيمة وصعبة ".
ومضى رئيس البلدية عبد الباسط سلامة قائلا : " البيوت المهددة بالهدم تعود ملكيتها لكل من : محمد عودة ، عبد الحكيم حمودة ، اسماعيل واوية ، ووليد وردة ".

" الهدف لم يكن البناء بدون المرخص "
وردا على سؤال لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، قال رئيس بلدية قلنسوة : " البيوت بُنيت على أراض زراعية غير مرخصة ، لكن الهدف لم يكن البناء غير المرخص ، ذلك ان المدينة تكبر ، وعدد السكان يكبر ، والناس يريدون ان يبنوا وان يتطوروا فأين يذهبون ؟ نحن كبلدية غير مقصّرين ونعمل في سبيل اعداد الخرائط اللازمة ، غير ان البيروقراطية تقف عائقا في وجه محاولاتنا المتواصلة لنيل المصادقات اللازمة على الخرائط .المصادقة على الخارطة الهيكلية يستغرق 17 عاما والتفصيلية 16 عاما ، علما بان خارطة ال 2020 لم تعد مجدية ، ذلك انها ما عادت تناسب التوسع الذي شهدته البلدة على مر السنين . ونحن الان بصدد تجهيز خارطة للـ 2050 ".

اتوسل للمواطنين : لا تبنوا بيوتا جديدة بدون رخصة
وتابع رئيس البلدية :" اريد ان انتهز الفرصة لاناشد من خلال موقعكم اهالي البلدة بان لا يبنوا اي بناء جديد بدون رخصة الى حين نتمكن من التوصل لحلول بشأن البيوت المهددة بالهدم ، واعداد خارطة هيكلية جديدة ، نحن نواجه مصاعب كبيرة .. انا اتوسل للمواطنين : لا تبنوا بيوتا جديدة بدون رخصة. احذروا واصبروا وتحملوا ، فالوضع غير سهل بتاتا ".
وانتهى رئيس بلدية قلنسوة للقول :" كرئيس بلدية ، اناشد كل المسؤولين واعضاء الكنيست العرب واليهود وكل من له قلب وضمير ، بان يقف معنا ويساعدنا لمنع هدم البيوت " .

هدم 11 بيتا في قلنسوة مطلع العام الجاري
جدير بالذكر ان مدينة قلنسوة ، شهدت في شهر يناير 2017 ، عملية هدم 11 بيتا ، أعقبها مظاهرات ووقفات احتجاجية ، طالب فيها المواطنون العرب بالمصادقة على الخرائط واتاحة المجال للمواطنين العرب بالبناء المرخص والكف عن سياسة الهدم .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق