اغلاق

فريدة جابر- برانسي تُلقي محاضرة لطلاب لقب ثان بكلية نتانيا

ألقت في الايام الاخيرة ، الصحافيّة فريدة جابر- برانسي ، المحررة الرئيسية لمجموعة بانوراما : موقع بانيت ، صحيفة بانوراما وقناة هلا ، مُحاضرة ، على مسامع طلاب
Loading the player...

يدرسون للقب الثاني ، في الكلية الاكاديمية نتانيا - " همخللاه هأكديميت نتانيا " .
وجاءت المُحاضَرَة بناء على دعوة من  د. عيديت منوسبيش من فرع الاعلام والاتصال في الكلية ، التي أبدت اهتماما بالعمل الصحفي لمجموعة بانوراما وبالنشاط الاعلامي النسائي في المجتمع العربي والدور الذي تلعبه الصحافيّة جابر – برانسي.
وقدّمت د. منوسبيش في مستهل اللقاء ، لمحة مقتضبة عن جابر – برانسي ، لافتة الى اختيار مجلة "فوربس" للصحافية جابر – برانسي ، من بين أقوى 50 شخصية نسائية في البلاد ، لعامين على التوالي : 2013 و 2014 ، كما ولفتت الى دورها في مجال تعزيز مكانة المرأة من الناحية الإعلامية ومن نواح اخرى.

" يجب نقل الرسالة كاملة للقارئ بحيادية وموضوعية "
وفي سياق محاضرتها ،  أكدت فريدة جابر – برانسي على دورها كصحافيّة " تعمل على تسليط الضوء على قضايا المجتمع العربي وهمومه وتغطية الاحداث وعرض الحقائق كما هي ، بهدف نقل الرسالة كاملة للقارئ بمهنية وموضوعية ".
وأوضحت قائلة :" ان نجاحها في عملها الاعلامي يعتمد بالاساس على مراعاة موجبات العمل الصحفي المهني وفي مقدمتها النزاهة ، الحيادية وعدم الانحياز لطرف دون اخر ، وتقديم كل ما يمكن من معلومات دقيقة وحقيقية للقارئ ". وشدّدّت :" من ناحيتي ، ارى انه يتوّجب علينا كصحفيين ان نقوم بتغطية الأحداث ونقل الأخبار تماما كما هي ودون الميول لطرف ما، أو ترجيح الكفة لدى أحدهم ، ودون إبداء الرأي الشخصي".
وأوضحت لطلاب كلية الاتصال والاعلام انه "عند كتابة خبر او تقرير ، يجري عرض آراء مختلف الأطراف ذات الصلة بالقضية دون انحياز لطرف بعينه بما يحفظ توازن الموضوع ، فضلا عن نقل الاحداث والوقائع كما هي دون تحريف او تهويل او تشويه ".

" ليس كل ما يُنشر في وسائل التواصل دقيق وموثوق "
وردا على سؤال ، قالت جابر - برانسي :" بلا شك انه أصبح بالامكان اليوم ، بفضل التكنولوجيات الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعي ، لاي شخص كان ان ينشر معلومات على نطاق واسع أسوة بأكبر المؤسسات الصحفية ، غير انه ينبغي الاخذ بالاعتبار بان ليس كل ما يُنشر عبر تلك الوسائل هو دقيق وموثوق يمكن اعتماده".
وأوضحت جابر - برانسي ان " موقع بانيت يحظى بمصداقية كبيرة لما له من دور في نقل الاحداث بحيادية وموضوعية وبدقة متناهية".

" المرأة في المجتمع العربي قطعت شوطا طويلا "
وحول مكانة المرأة العربية وحضورها في الاعلام ، قالت جابر – برانسي ، بان "  المرأة في المجتمع العربي قطعت شوطا طويلا في المشاركة المهنية، سواء كمعلمة أو كطبيبة أو كباحثة أو كمديرة ، بالاضافة الى انخراط عدد كبير من النساء في التعليم الاكاديمي ، برغم انه لم تصل لغاية اليوم اي سيدة عربية الى مركز قيادي في الدولة ".
وأوضحت قائلة :" هناك عدد لا بأس به من النساء العربيات اللواتي قررن خوض انتخابات السلطات المحلية 2018 .  نحن في موقع بانيت – على سبيل المثال لا الحصر - التقينا مؤخرا ، بثلاث سيدات من دير الاسد ، دالية الكرمل وكفرقرع - قررن ان يخضن هذه التجربة ، وان يكسرن الحواجز التي تقف بطريقهن نحو السلطة المحلية ، ومن الواضح بان النساء العربيات قررن ان يكن جزءا من صنع القرار . مجموعة بانوراما ، بوجه عام ، تدأب على تعزيز حضور المرأة بمختلف أذرعها الاعلامية ، وإبراز الدور الذي تلعبه بشتى المجالات ".
 
حوار واسئلة في نهاية المحاضرة
الجزء الثاني من المحاضرة تمّ تكريسه لحوار وأسئلة ، وجهها المحاضر د. حاييم حجاي من فرع الاعلام والاتصال في الكلية ود. عيديت منوسبيش ، بالاضافة الى الطلاب .
المحاضران حاولا من خلال الاسئلة ان يتعرّفا عن قرب على التغيّرات التي طرأت على المجتمع العربي ، وعلى النشاط الاعلامي لمؤسسة بانوراما والنجاح الذي تحظى به محليا وعالميا.
من جانبهم ، طرح عدد من طلاب الكلية ، اسئلة على الضيفة ، تمحورت حول كونها امرأة صحافيّة ، المصاعب التي تواجهها ، ونظرة المجتمع العربي لها ولعملها ولدورها في صناعة التغيير .


الصحافيّة فريدة جابر - برانسي خلال القاء المحاضرة في الكلية الاكاديمية نتانيا


خلال الحلقة الحوارية مع د. عيديت منوسبيش و  د. حاييم حجاي


جانب من الطلاب خلال المحاضرة

 

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق