اغلاق

بيت لحم: ’فلسطين الأهلية’ تطلق مشروع ’الانتقال الى سوق العمل’

أطلقت كلية فلسطين الأهلية الجامعية مشروع "الانتقال الى سوق العمل: تطوير برنامج أنظمة المعلومات الادارية" أحد مشاريع صندوق تطوير الجودة في وزارة التربية والتعليم

جانب من حفل إطلاق المشروع

العالي وبالشراكة مع مجموعة طلال أبو غزالة وشركة الاتصالات الفلسطينية - بالتل وبتمويل من البنك الدولي عن طريق وحدة إدارة المشاريع في وزارة التربية والتعليم العالي، وذلك خلال حفل أقيم في المسرح الداخلي في كلية فلسطين الأهلية الجامعية، في مدينة بيت لحم.

الحضور
وحضر حفل إطلاق المشروع الأستاذ داود الزير رئيس مجلس أمناء كلية فلسطين الأهلية الجامعية، والأستاذ الدكتور عوني الخطيب رئيس كلية فلسطين الأهلية الجامعية، والأستاذ جمال ملحم المدير التنفيذي لمجموعة طلال أبو غزالة، والدكتور علي صلاح مدير جامعة القدس المفتوحة فرع بيت لحم، والاستاذ محمد زلوم مدير معارض الجنوب في شركة الاتصالات الفلسطينية، والأستاذ خالد شناعة مدير دائرة المشاريع في كلية فلسطين الاهلية الجامعية ومجموعة من الكادرين الأكاديمي والاداري بالكلية والطلبة.
افتتح عريف الحفل المهندس هيثم حجازي بالترحيب مؤكدًا على "أهمية أهداف ونشاطات المشروع، وأهمية التعاون، وتضافر الجهود بين الكلية وشركائها لإنجاح المشروع".

"تعزيز جودة التعليم"
ومن جانبه، أكد الأستاذ الدكتور عوني الخطيب رئيس كلية فلسطين الأهلية الجامعية على "أهمية الشراكة مع مختلف القطاعات وخاصة مجموعة طلال أبو غزالة وشركة الاتصالات الفلسطينية". وقال "إن الكلية تسعى بشكل مستمر للتطور من خلال طرح المشاريع التي من شأنها ان ترفع من جودة التعليم وتساعد في استخدام طرق جديدة وحديثة في التعليم".
وتطرق الى "أهداف المشروع وخاصة التي تتعلق بمراجعة المناهج وتطويرها لتصل الى آخر ما وصل اليه العلم، والتأكد من استجابتها للمتطلبات العصرية، اضافة الى تطوير قدرات الهيئات الأكاديمية وبناء شراكات جديدة مع مختلف المؤسسات والجامعات".
من جانبه، قال الاستاذ جمال ملحم المدير التنفيذي لمجموعة طلال أبو غزالة "أننا كمؤسسة نسعى لتعزيز جودة التعليم في المنطقة العربية وخاصة في فلسطين"، معربًا عن سعادة مؤسسته "بالشراكة مع كلية فلسطين الأهلية الجامعية التي وجد فيها مجموعة من الأهداف التي تنسجم مع أهداف مؤسسته خاصة فيما يتعلق بتحسين وتطوير منهاج نظم المعلومات الادارية".
وقال "إن هذه ليست المرة الأولى التي تعمل فيها مؤسسته مع كلية فلسطين الأهلية الجامعة"، مؤكدًا على "العلاقة الاستراتيجية بين مجموعة طلال ابو غزالة والكلية". وقال "إن الهدف الأساسي هو الطالب وتقديم الفائدة له ومساعدته في تطوير قدراته".

"أهمية وأهداف المشروع"
وقدم الدكتور أحمد حساسنة مدير المشروع ورئيس قسم تكنولوجيا المعلومات في كلية فلسطين الأهلية الجامعية عرضًا تطرق خلاله الى "أهمية وأهداف المشروع وتوضيح الخطة التنفيذية التي ستستمر لمدة ثلاث سنوات".
أكمل "بتوضيح مخرجات المشروع المتوقعة ومن بينها توطيد علاقات طويلة المدى مع القطاع الخاص". كما بين أن "ما يميز هذا المشروع هو (المختبر الحيوي) والذي سيتم إنشاؤه ليكون بيئة حاضنة تربط سوق العمل بالقسم الأكاديمي من خلال تقديم حلول تكنولوجية مبتكرة لمشاكل تواجه شركات القطاع الخاص".
ثم قدم الطالبان صالح حمودة ومحمد منصور من قسم تكنولوجيا المعلومات عرضًا توضيحيًا لأمثلة تجسد حلولًا تكنولوجية لمشاكل يواجهها قطاع الأعمال في فلسطين والتي توضح إمكانيات برنامج نظم المعلومات الادارية في إيجاد حلول مبتكرة لمشاكل القطاع الخاص والذي يمثل الهدف الرئيس لانشاء "المختبر الحيوي" ضمن مخرجات المشروع.
وتلا ذلك مجموعة من المداخلات التي بادر بها الحضور، والتي عبّر من خلالها عن أهمية هذا المشروع وآفاقه المستقبلية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق