اغلاق

في دورته الاستكمالية- 3105 يتقدمون لامتحان ’الإنجاز’ في فلسطين

توجه، السبت، حوالي 3105 طالب وطالبة من كافة محافظات الوطن وخارجه لأداء امتحان الثانوية العامة "الإنجاز" في دورته الثالثة (الاستكمالية)، وذلك للطلبة غير


جانب من الورشة

المستكملين في مبحثين على الأكثر.
بدوره، أجرى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، جولةً تفقديةً لقاعة الامتحان في مدرسة بنات الإسبانية الثانوية بمحافظة رم الله والبيرة، رافقه فيها مدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي ومدير التربية والتعليم العالي باسم عريقات ونائبه قيس نبهان ومدير دائرة الامتحانات د. عمر عطوان ومديرة القاعة إيمان حمايل.    
وأشار صيدم إلى المرونة التي وفرها نظام "الإنجاز" الجديد، حيث "إن هذه الدورة من الامتحان تعطي فرصة أخرى للطلبة غير المستكملين في الدورتين السابقتين والذين لم ينجحوا بمادتين على الأكثر، مما يمنحهم أملاً جديداً للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي خلال هذا العام الدراسي".
يشار إلى أن 15000 طالب وطالبة كانوا قد تقدموا للدورة الثانية من امتحان الإنجاز بغرض التحسين أو الاستكمال أو من الحالات الاستثنائية الخاصة، كالذين حرمتهم ظروفهم القاهرة مثل المرض أو الاعتقال من التقدم للدورة الأولى، وقد نجح منهم حوالي 10000 طالب وطالبة.

المشاركة في ورشة عمل لتدريب المعلمين على المنهاج الجديد
وفي سياق، منفصل، شارك صيدم في ورشة عمل لتدريب المعلمين على المنهاج الجديد باستخدام استراتيجيات التعلم النشط؛ في الكلية الإبراهيميه، حيث كان في استقبال الوزير رئيس الكليه نديرة أبو غزالة ونائبها عبد السلام أبو ارميلة والمشرف تيسير أبو رضوان.
وفي هذا السياق، أكد الوزير على "ضرورة تمكن المعلمين جيداً من المناهج الجديدة؛ لنقل المعارف والمهارت التي تتضمنها هذه المناهج؛ للطلبة بالشكل الأمثل"، لافتاً إلى "تركيز هذه المناهج على إكساب الطلبة مهارات القرن 21 ومواكبة التطورات العلمية المتلاحقة".
وتطرق الوزير "للحرب التي يشنها الاحتلال على قطاع التعليم والمناهج الوطنية"، مشيداً في ذات الوقت "بجهود كافة القائمين على تأليف هذه المناهج الجديدة"، وكذلك أشاد "بجهود المعلمين الذين لا يدخرون أي جهد لإكساب الطلبة المعارف والمهارات المختلفة". 






الوزير صيدم يتفقد قاعات الامتحان







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق