اغلاق

‘يابا بديّ 50 شيقل .. اشتري اوكل ‘ - الوالد من قلنسوة عن اللحظات الاخيرة من حياة ابنه

قٌتل عبد الله وقُتلت أحلامه وآماله ، برصاص مزّق قلب والده ، الذي التقيناه في بيته حزينا، يستقبل المعزين الذين جاؤوا يواسونه بمصابه الاليم ، مُرددّا " الله يصبّرنا
Loading the player...

 ويصبّر امة الاسلام ".
برمشة عين ، انتهت حياة الشاب عبدالله علاء سلامة ، بعد 23 عاما .. خرج من البيت لتناول الطعام ثم ما لبث ان عاد اليه جثة هامدة – هكذا يستذكر الوالد الحزين التفاصيل الاخيرة من عمر المرحوم عبد الله ، ويقول فيما لا زال صوته وكلماته الاخيرة ترّن في أذنه :" يابا بديّ 50 شيقل .. بدّي اشتري اوكل ".
وتابع الاب :" قلت له : روح خُذ من الجزدان ، وفي ذات الوقت طلبت منه وهو يهمّ بالخروج بان يضع الطعام والماء للكلب .. كما وطلبت منه ان يصطحب بطريق عودته أخواته اللواتي يتلقين دروسا خصوصية .. ثم سمعت صوت اطلاق نار .. الكلب قفز من مكانه وأخذ ينبح .. شعرت بألم في صدري وقلت في نفسي " كِنّه عبد الله  .. والعلم عند الله هذا عبد الله " .. اتصلت به ولم يرّد وسرعان ما بدأ الناس يتهافتون على بيتي ومعهم النبأ المفجع ".

" عبد الله لم يكن على خلاف مع احد ،  نحن نكاد لا نصدق .."
من جانبه ، طالب عم القتيل عاهد سلامة " الشرطة وكافة المسؤولية بالعمل على القبض على الجناة ووضع حد لاستشراء الجريمة في المجتمع العربي ".وأضاف قائلا :" عبد الله لم يكن على خلاف مع احد ،  نحن نكاد لا نصدق بان عبد الله ليس معنا .. فما الذنب الذي اقترفه ؟ لماذا يقتلونه ؟؟". الى هنا اقوال العم عاهد سلامة.


والد المرحوم عبد الله سلامة


عم الفقيد عاهد سلامة


الشاب المرحوم عبد الله علاء سلامة (23 عاما)


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

اقرا في هذا السياق:
اضراب عام في قلنسوة بعد مقتل الشاب عبد الله سلامة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار مدينة قلنسوة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق