اغلاق

تبرئة 3 شباب من باقة بعد اتهامهم بإلقاء حجارة وزجاجات حارقة

تم، مؤخرا، تبرئة 3 شباب من باقة ، بعد اتهامهم بالقاء حجارة وزجاجات حارقة على سيارات مواطنين يهود. بحسب ما جاء في بيان صادر عن من مكتب المحامي زاهي يونس.


الصورة للتوضيح

وكانت النيابة العامة لواء الساحل، قد قدمت في وقت سابق إلى المحكمة المركزية بحيفا، لائحة إتهام ضد ثلاثة شباب من باقة بالعشرينيات من العمر، حيث نسبت اليهم  تهم رشق الحجارة والقاء زجاجات حارقة على شارع مؤور.
وأوضح البيان:" ونسبت النيابة العامة للشباب  تهم رشق الحجارة وإلقاء الزجاجات الحارقة صوب مركبات مسافرة الى  الكيبوتسات اليهودية بالمنطقة. وزعمت النيابة العامة أن هذه الأعمال أتت في إطار ما أسمته مظاهر الأخلال بالنظام العام التي اجتاحت البلدات العربية، على خلفية احدث القدس .
وبحسب لائحة الاتهام ضبطت الشرطة  أحد المشتبهين وهو بطريق فراره من ميدان الحدث، حيث تسبب في عمليات إلقاء الحجارة بأضرار لبعض المركبات المسافرة على الشارع. وأدعت النيابة أنه خلال التحقيقات مع المتهمين التي شارك بها افراد من الشاباك ووحدات الشرطة، فأن ثلاثة الشباب ربطوا انفسهم مع بعضهم البعض وكخليه واحده بالأحداث ورشق الحجارة وإلقاء الزجاجات الحارقة.
وقد طعن محامي الدفاع زاهي يونس باقوال الشرطة ومحققي الشاباك حيث ادعى انه لا صله بين المتهمين بالتهم التي نسبت اليهم وقد قدم  تفسيرا وتبريرا لوجود المتهمين بالقرب من الشارع حيث كانوا يعملون بمحطة وقود بالقرب من المكان واعتادوا ان  يأشروا للسيارات ( تريمبات ) لكي يعودوا الى البيت في باقة الغربية , فلذلك السبب تواجدوا بالمكان والزمان الغير مناسبين حسب تعبيره مما جعل الشرطة تثير الشكوك حول ضلوعهم بالمخالفات المذكورة اعلاه .
هذا وقد تقبلت المحكمة وجهة نظر محامي الدفاع , يونس , وبرأت المتهمين من التهم المنتسبة اليهم".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق