اغلاق

‘انـذار من الشمس‘ .. قصة مسلية وجديدة بقلم: زكريا تامر

خاف أهل المدينة وتصايحوا متسائلين : أين الشمس ؟ لماذا لم تشرق ؟ بعضهم قال : ان الشمس ما تزال نائمة وقد أتعبها العمل المتواصل. والبعض الآخر قال : إن لصوصاً اشراراً سرقوا الشمس.


الصورة للتوضيح فقط

اما الديك فقد قال : إن الشمس منهمكة في اعداد طعام الافطار. فقوبل قوله بالاستهزاء، خجل الديك واشتاق الى الشمس فصعد الى قمة الجبل وصاح منادياً الشمس.
أتاه فوراً صوت الشمس يقول متسائلاً بنزق : ماذا تريد ؟ قال الديك : لماذا لم تشرقي هذا الصباح ؟ قالت الشمس : أهل المدينة لا يستحقون ما أمنحهم من ضياء، إنهم لا يبالون بي، حتى الصغار الذين احبهم لا ينظرون الي نظرة واحدة. قال الديك : سأنذر الناس وانبههم الى خطئهم، وسأطلب من قلوبهم ان ترتعش حباً لك ساعة تشرقين.
فرحت الشمس بكلام الديك وقالت له : اذن سأشرق الآن. عادت الشمس تشرق كل صباح وكان الاولاد الصغار حين يغادرون منازلهم قاصدين مدارسهم، ينظرون بحب الى الشمس ويقولون لها : صباح الخير. فتضحك الشمس سعيدة ولكنها ما تزال مصممة على الامتناع عن الشروق يوم ينساها الناس ويكفون عن حبها.



لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق