اغلاق

البيرة: اختتام معرض للفنانتين سهر عبد الله وسعاد التميمي

اختتم في مدينة البيرة المعرض الفني "فلسطين من نافذتي"، للفنانتين سهر عبدالله وسعاد التميمي، تحت رعاية بلدية البيرة ووبدعم من رئيسها عزام اسماعيل ومدير


مجموعة صور من المعرض

العلاقات الثقافية في البلدية عامر عوض الله، وبرعاية المؤتمر الشعبي الوطني للقدس ممثلا باللواء بلال النتشة.
وشهد المعرض منذ يومه الأول مشاركة وحضور عال من المواطنين وعشاق الفن، وشمل المعرض على 40 لوحة وهدف بحسب القائمين عليه "إل إعادة تعريف حدود جديده للتمثيل والإبداع لتقديم الأفضل للأجيال الجديدة من أبناء شعبنا الفلسطيني لتستمر الحكاية وليحافظوا عليها".

الفنانة الفلسطينية سهر عبد الله قالت: "عملت انا وزميلتي سعاد التميمي بطريقة جديدة تعيد تشكيل التمثيل التشكيلي للفن الفلسطيني بطريقه مختلفة ذات لون وطابع جديد"، وأضافت: "هذا الفن والمعرض يٌعبر عن مآساة الشعب الفلسطيني من اللجوء إلى الاعتقال إلى الحصار إلى المعاناة اليومية التي يتكبدها وترافقه في حياته".

"عملنا لنعطي جانب إيجابي عن جماليات وطننا"
وأكدت: "عملنا لنعطي جانب ايجابي عن جماليات وطنننا الذي يجب أن نذكّر به من خلال ألواننا ولوحاتنا"، وأضافت: "إننا عملنا لتكون لوحاتنا فيها لغة البساطة والراحة وهذا يظهر من جمال البيت الفلسطيني القديم كما انجز بتميز بعدستنا التي جالت هذه المناطق (الفلسطينية) لتعطينا الطابع الأبدي المحفّز لانجاز اللوحات بعمق لرؤيتها بأعيننا لذلك سمي هذا المعرض (فلسطين من نافذتي)".
وقالت الفنانه سهر عبد الله "إن المعرض نقل رساله للعالم أجمع أن تراثنا الفلسطيني واقع وباق ولم يزل شامخًا على هذه الأرض بشموخ الجبال وننقله لأجيالنا جيلًا بعد جيل ليبقى ثابتًا ومغروسًا أبديًا وفي كل مرة نجدد ذلك بإسلوب مختلف".

واختتمت الفنانة سهر عبد الله: "بإسمي وبإسم الفنانة زميلتي سعاد التميمي، أشكر كل من ساعدنا ومنحنا المساحة الكافية لأن نقدم فلسطين من نافذتنا الخاصة، كما أردناه والحمد لله نجحنا بهذا المشوار، وإننا اليوم يعطينا هذا الإنجاز المعرض الجديد واختتامه دفعة قوية للأمام لأن نواصل مسيرة فلسطين من نافذتي لتبقى مفتوحة للعالم أجمع ونقرأ ونحاكي بألواننا البسيطة ولوحاتنا المعبّرة العالم برسالة قضية وشعب وتراث".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق